حظر واردات الذهب الجديدة من روسيا “رمزي إلى حد كبير”

خطة بعض الدول الأعضاء في مجموعة الدول السبع لحظر واردات الذهب الجديدة من روسيا خطة “رمزية إلى حد كبير” حيث تم بالفعل تقييد التدفقات بسبب العقوبات، وفقاً للمحللين.

و تُخطّط الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، واليابان، وكندا للإعلان عن الحظر خلال قمة مجموعة الدول السبع التي بدأت الأحد في ألمانيا. وفي حين قالت حكومة المملكة المتحدة في بيان لها خلال عطلة نهاية الأسبوع إن “هذا الإجراء سيكون له امتداد عالمي، وسيُبعد السلعة عن الأسواق الدولية الرسمية”، قلّل المحللون من أهمية التأثيرات المحتملة لذلك؛ إذ إن رابطة سوق السبائك في لندن، التي تضع معايير تلك السوق، أزالت معامل تنقية الذهب الروسية من قائمتها المعتمدة في مارس.

قال وارن باترسون، رئيس إستراتيجية السلع في “أي إن جي غروب” (ING Groep): “من المرجح أن يكون تأثير الحظر على واردات الذهب الروسية من قبل دول مجموعة السبع محدوداً إلى حد ما، بالنظر إلى أن الصناعة اتخذت بالفعل خطوات لتقييد الذهب الروسي، حيث يبدو كما لو أنه رمزي إلى حد كبير”.

وفي حين أن الإجراءات الغربية لمعاقبة روسيا بعد غزوها لأوكرانيا أغلقت إلى حد كبير الأسواق الأوروبية والأميركية أمام الذهب من ثاني أكبر دولة لتعدين السبائك في العالم، فإن تعهد مجموعة الدول السبع سوف يمثل قطعاً تاماً بين روسيا وأكبر مركزين تجاريين في العالم، وهما لندن ونيويورك.

تعليقاً على الموضوع، قال فيفيك دار، محلل السلع الأساسية في “كومنولث بنك أوف أستراليا” (Commonwealth Bank of Australia)، في مذكرة إن “الحظر يضفي الطابع الرسمي على ما تم تطبيقه إلى حد كبير من خلال العقوبات”، كما لا يتوقع أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع أسعار الذهب بشكل ملموس.

علاوةً على ذلك، من غير المرجح أن يكون للحظر أي تأثير حقيقي على الأسعار، حيث إن القضايا الكلية هي التي تؤثّر على المعنويات بالفعل في الوقت الحالي، كما قال دانييل هاينز، محلل السلع الأساسية في شركة “أستراليا أند نيوزيلندا بانكينغ غروب” (Australia & New Zealand Banking Group).

كذلك قال جيفري هالي، كبير محللي السوق في شركة “أواندا” (Oanda)، في مذكرة: “في الواقع، ترمي هذه الخطوة إلى مجرد إضفاء الطابع الرسمي على السياسات غير الرسمية المعمول بها بالفعل، ومن غير المرجح أن تغير بشكل ملموس توقعات الذهب”. وكتب أن المعدن “ما يزال هائماً” في نطاق 1,800 دولار إلى 1,880 دولاراً للشهر الماضي.

يُشار إلى أن أسعار الذهب الفورية ارتفعت بنسبة 0.5% إلى 1,835.99 دولار للأونصة في تمام الساعة 6:20 صباحاً في لندن يوم الاثنين. في حين ارتفعت السبائك في مارس إلى مستوى قياسي قريب، حيث عززت الحرب في أوروبا الطلب على أصول الملاذ الآمن، ولم تتغير الأسعار كثيراً هذا العام مع قيام البنوك المركزية بتشديد السياسة النقدية.

المصدر:بلومبرغ