«الاستثمارات الوطنية» و«آلتم كابيتال» تتخارجان من عقار في المملكة المتحدة بـ 50 مليون إسترليني

نجحت شركة الاستثمارات الوطنية في الانطلاق نحو تحقيق النجاحات الاستثنائية على مختلف الصعد خلال عام 2021، وذلك بإتمامها بنجاح عملية التخارج من استثمارها العقاري الواقع في المملكة المتحدة بمنطقة مانشستر بمبلغ إجمالي قدره 50 مليون جنيه إسترليني، وذلك بالشراكة مع شركة آلتم كابيتال.

وتمكنت الشركة بعد ذلك من بيع العقار إلى صندوق الاستثمار العقاري الأميركي التجاري، لتبدأ عام 2022 بانطلاقة قوية من الصفقات الناجحة وخلق مسارات جديدة للنمو.

وأوضحت الشركتان، في بيان، أن عقار منطقة مانشستر تم الاستحواذ عليه خلال عام 2019 بقيمة إجمالية للصفقة بلغت 44.5 مليون جنيه إسترليني، والعقار مؤجر بالكامل لشركة تيسكو (Tesco)، التي تعتبر من الشركات العملاقة والعريقة المتخصصة في قطاع التجزئة، مشيرتين إلى أن عملية التخارج تعطي دلالة واضحة على ثقة المستثمرين بنجاح الخطط الاستثمارية الموضوعة، وعلى قدرة تنفيذها بنجاح.

إنجاز كبير

وقال الرئيس التنفيذي لـ«الاستثمارات الوطنية» فهد المخيزيم: «يسعدنا إتمام صفقة التخارج من عقار منطقة مانشستر مع بداية عام 2022، وهو إنجاز كبير يعزز مكانتنا كأحد اللاعبين الرئيسيين في سوق العقارات الدولية، إذ حقق الاستثمار معدلا داخليا يبلغ 16.2 في المئة وعائد استثمار مضاعفا يبلغ 1.46x، مشدداً على أن الاستثمار في العقار حقق الأهداف الاستراتيجية الموضوعة في تقديم عوائد نقدية جذابة للمستثمرين من خلال الاستحواذ على عقارات مستأجرة من مستثمرين يتمتعون بجدارة ائتمانية جيدة لتحقق الصفقة أرباحاً ثابتة صاحبها ارتفاع في القيمة.

وذكر المخيزيم أن الشركة حافظت خلال الفترة الماضية، وتحديداً منذ الاستحواذ على العقار، على توزيعات ربع سنوية توزع لمساهمي الاستثمار بواقع 9 في المئة، مبيناً أن الشركة نجحت خلال 2021 من زيادة العائد السنوي للعقار إلى 10 في المئة سنوياً، رغم التحديات الاقتصادية الصعبة الناتجة عن تفشي جائحة كورونا. وأشار إلى أن هذا الارتفاع في العائد يعود لزيادة الإيجار السنوي للعقار منذ بداية العام الماضي، بالإضافة إلى وفرة الاحتياطيات لدى مدير المشروع، مما يؤكد نجاح الاستراتيجية ومتانة المركز المالي للاستثمار.

وأثنى على الجهود التي قام بها قطاع الاستثمارات المصرفية والشريك الاستراتيجي منذ بدء عملية التفاوض مع صندوق الاستثمار العقاري الأميركي التجاري لبيع العقار، والتي بدأت في مطلع الربع الثالث من عام 2021.

وأعرب عن شكره لجميع الشركاء في إتمام صفقة التخارج من عقار مانشستر على كفاءة التنفيذ والإنجاز في ظل الظروف غير العادية التي يشهدها العالم، إذ نجحت الشركة في بناء علاقات وطيدة مع شركاء رائدين في السوق العالمي، وفي إدارة العديد من العمليات والصفقات المليارية، والذي يمنحها اليوم الأفضلية لإدارة المزيد من تلك الصفقات عن جدارة.

وفي ختام تصريحه أشاد المخيزيم بالمسار الواعد الذي تسير عليه شركة الاستثمارات الوطنية، الذي يتماشى مع خطتها الاستراتيجية ورؤيتها المستقبلية، باعتبارها إحدى أكبر الشركات الاستثمارية في الكويت والمنطقة، من حيث حجم الأصول المدارة بصفة الأمانة والتي تبلغ حالياً 1.13 مليار دينار، وإدارة صفقات الاستحواذ والاندماج، بالإضافة إلى العديد من الخدمات الاستثمارية المتنوعة التي تقوم بإدارتها.

استراتيجية محكمة

وفي صدد التخارج، صرح الشريك المؤسس لشركة آلتم كابيتل باتنرز في المملكة المتحدة خالد البعيجان: «نحن فخورون بالنتيجة المحققة من شراكتنا مع شركة الاستثمارات الوطنية في مشروعنا الأول، إذ جنينا ثمار العمل الدؤوب الذي قام به فريق العمل ما قبل الاستحواذ على العقار، وذلك بوضع استراتيجية محكمة وسياسة تحوطية تسعى إلى تحقيق عوائد مدرة، والحفاظ على رأس المال المستثمر وتناميه وإدارة محكمة خلال فترة تملك المشروع والتخارج منه بسلاسة في فترة زمنية قصيرة بعائد يفوق الخطة الموضوعة على الرغم من تحديات جائحة كورونا.

وأضاف البعيجان أن السوق البريطاني شديد التنافس لكثرة رؤوس الأموال والمناخ الاقتصادي والقانوني الملائم للمستثمر المحلي والدولي، مما يجعل الفرص الملائمة قليلة، فيتوجب على المستثمر وضع استراتيجية محكمة والعمل مع فريق فني مهني على دراية تامة بالسوق، حتى يتسنى له تحقيق النتائج المرجوة.

وقال «شكلت جائحة كورونا تحديات كبيرة على قطاع الاستثمار العقاري في المملكة المتحدة وعلى أدائه، ولذلك نحن سعداء بنجاح هذا الاستثمار في ظل المناخ الاقتصادي الراهن في المملكة المتحدة».

المصدر:الجريدة