محمد الفواز: «الكويتية» تستقطب المواهب الواعدة

أطلقت شركة الخطوط الجوية الكويتية، أمس، فعاليات معرض التوظيف الخاص، المقام في المقر الرئيسي للشركة منذ أمس وحتى بعد غد، ويأتى المعرض بالتزامن مع فتح وجهات جديدة بعد الإغلاقات المتذبذة التي تسببت بها الجائحة، ليكون معرضا للتوظيف لإتاحة الفرص الوظيفية للكويتيين والمقيمين ولكلا الجنسين.

وبهذا الصدد، قال مساعد الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة في «الكويتية» محمد الفواز: «يسرّ الخطوط الكويتية أن تستقطب عددا من المواهب الواعدة من الشباب والشابات الذين لديهم طموحات عالية بأن يمثلوا «الكويتية» على متن طائراته، ونحن سعداء لمشاهدة هذه الأعداد الكبيرة من المتقدمين، وهو ما يعكس سمعة الطائر الأزرق كشركة عريقة ذات تاريخ زاهر يمتد لعشرات السنين، حيث إن ذلك يأتي في إطار الاهتمام بالعنصر البشري الذي يعد أحد أهم عوامل النجاح لأيّ شركة وتقدّمها».

وأضاف الفواز: «إن تنظيم هذا المعرض يأتي أيضاً ضمن سعي الشركة لتحقيق أهدافها المرجوة في تنفيذ خططها التوسعية، خاصة بعد إطلاق وجهات جديدة ومتنوعة، لذا نحتاج اليوم إلى مثل هذه المواهب والابداعات التي يشرفنا أن تنضم إلى فريقنا المتميز، ليكونوا جزءاً أساسياً من طواقم رحلاتنا التي تجوب العالم في أكثر من 40 وجهه لنختار منهم من يمتلكون الطموح والإمكانات العالية، وستقوم الكويتية بتدريبهم وتأهيلهم، ليصبحوا خير سفراء للطائر الأزرق في كل بقاع العالم».

وأوضح الفواز أن الهدف من هذا المعرض يكمن في توظيف الكفاءات الشابة الكويتية، وتوفير فرص عمل للكوادر الوطنية والمحلية تحت الأوضاع الراهنة بعد للجائحة، علاوة على ذلك التزام «الكويتية» بالمساواة بين الجنسين.

من جانبه، قال مدير دائرة الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة وائل الحساوي: «إن الخطوط الكويتية اليوم تسعى إلى أن تكون أحد أهم الجهات الرائدة التي تجتذب المواهب والكوادر البشرية الذين يمتلكون الدافع، لينضموا إلى فريقنا، ويساهموا بشكل كبير في نهوض الطائر الأزرق ووصوله إلى أفضل مستويات التميّز، خصوصاً أن الكويتية مقبلة على مرحلة كبيرة من التطور في تقديم خدمات متنوعة لعملائها الكرام».

وبيّن الحساوي أن «الكويتية» تعد من أهم الجهات التي تولي اهتماماً كبيراً في العنصر البشري وتدريبه وصقله بطريقة احترافية، ليصبح مؤهلاً ومتمكناً بتمثيل الناقل الوطني لدولة الكويت.

واختتم تصريحه متمنيا أن يكون هذا المعرض فرصة جيدة لاختيار كوادر تفيد «الكويتية»، وتكون جزءاً من ازدهاره وتقدمه.

المصدر:الجريدة