«طيران الجزيرة» تطلق برنامجاً خاصاً لتعويض انبعاثات الكربون خلال السفر

أطلقت «طيران الجزيرة»، أمس، برنامجا خاصا لتعويض انبعاثات الكربون المتعلقة بالسفر، عبر التعاون مع المنظمة النرويجية المتخصصة في البرامج المناخية والتكنولوجيا، «CHOOOSE™»، حيث سيتمكّن العملاء من تعويض الانبعاثات الخاصة برحلتهم، من خلال اختيار دعم مجموعة من المشاريع المناخية، مثل الطاقة المتجددة والأخرى المجتمعية، والتي تهدف جميعها إلى الحد من تأثير انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على العالم.

مسلطاً الضوء على أهمية هذه الشراكة، قال الرئيس التنفيذي لـ«طيران الجزيرة»، روهيت راماشاندران: «تتمحور رؤية الشركة المستقبلية حول إضافة القيمة والعمل بمسؤولية، بما يصب في مصلحة عملائها ومساهميها وأصحاب المصالح والمجتمع ككل. نقوم بذلك فعلاً عبر استثمارها في طائرات A320neo، التي تُعد صديقا للبيئة، وتخفض مستوى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 50 في المئة، وتقلل ضوضاء المحرك بنسبة 50 في المئة أيضاً، وتزيد من كفاءة استهلاك الوقود بنسبة 18 في المئة. اليوم نعمل على تمكين عملائنا من أخذ خطوة إيجابية تجاه بيئتهم مع برنامج تعويض انبعاثات الكربون لرحلتهم، وفي الوقت ذاته المساهمة في دعم مشاريع مناخية ومجتمعية تعود بالفائدة لجميع البلدان التي نخدمها».

من جهته، قال المؤسس والرئيس التنفيذي لمنظمة «CHOOOSE™»، أندرياس سليتفول: «جميعنا في CHOOOSE™ فخورون بهذه الشراكة مع فريق طيران الجزيرة المتميز لمساعدتهم على تعزيز استراتيجية الاستدامة لدى الشركة وتزويد جميع ركابهم بخيار المساهمة في ذلك. تشغل (طيران الجزيرة) بالفعل أسطولاً مكوناً من طائرات ذات الكفاءة العالية في استهلاك الوقود، وهي مساهم فعال في إعادة تحديد مفهوم السفر بشكل أفضل».