الكويت:«كامكو إنفست» تنضم لـ«مبادئ تمكين المرأة»

شاركت «كامكو إنفست»، في فعالية «دفع تمكين المرأة إلى الأمام: مبادئ تمكين المرأة ودور الأعمال لتسريع المساواة في مكان العمل»، التي عرضت التطورات في الكويت في مجال تمكين المرأة، ورحبت بانضمام أعضاء جدد في المبادرة.

هذه المبادرة جزء من التزام «كامكو إنفست» بدمج أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ضمن نموذج أعمالها. ففي الآونة الأخيرة، اتخذت الشركة خطوات كبيرة نحو الجوانب البيئية والاجتماعية والحوكمة لتعكس مبدأ الاستدامة بشكل أكبر وأكثر تأثيراً على استراتيجية الشركة، والتي تمكنها من إضافة قيمة طويلة الأمد لأصحاب المصلحة.

ومن خلال هذه الفعاليات، تواصل «كامكو إنفست» اكتساب مزايا تنافسية أكثر وتأثير إيجابي أكبر على الاقتصاد الوطني.

ولإيمانها بأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة التي تركز على المساواة بين الجنسين، وتماشياً مع التزامها طويل الأمد بتنفيذ خطة التنمية المستدامة، أعربت «كامكو إنفست» عن التزامها بمبادئ تمكين المرأة وانضمامها إلى هذه المبادرة.

وشارك في هذه الفعالية الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، ووفد الاتحاد الأوروبي لدى دولة الكويت، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وشركة الحمراء العقارية، ومركز دراسات وأبحاث المرأة في كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت بدعم من وزارة الخارجية الكويتية.

وكان هذا الحدث، الذي نظم في إطار مبادرة لتعزيز تمكين المرأة في القطاع الخاص الكويتي، بمنزلة متابعة للحوار غير الرسمي بين الاتحاد الأوروبي والكويت حول حقوق الإنسان.

وخلال هذه الفعالية، ألقت نوال فؤاد ملا حسين، رئيس قطاع العمليات المساندة في «كامكو إنفست»، كلمة أضاءت فيها على دور الشركة ونهجها في ضمان المساواة بين الجنسين في مكان العمل والسياسات التي تتخذها في هذا الإطار.

وتعليقاً على مشاركة «كامكو إنفست»، قالت ملا حسين: «نحن فخورون بانضمامنا إلى هذه المبادرة الخاصة بتمكين المرأة في الكويت، وهو نابع من القيم التي نتحلى بها كشركة وأفراد. إن التزامنا بمبادئ تمكين المرأة يتماشى مع ثقافتنا وإيماننا الراسخ بتوفير فرص متساوية للجميع للتطور والتقدم المهني في الشركة».

وعلقت الدكتورة لبنى أحمد القاضي، رئيسة مركز دراسات وأبحاث المرأة في كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت، قائلة: «كامكو إنفست أول شركة استثمارية تنضم إلى المبادرة لدعم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، ولكونها من كبرى الشركات الاستثمارية، فإنها ستكون حافزاً لشركات استثمارية أخرى للانضمام إلى هذه المبادرة.