إلغاء 73 مشروعاً في المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية

كشفت صحيفة كويتية، اليوم الأربعاء، عن إلغاء نحو 73 مشروعاً نفطياً خلال العام الماضي كان مجدولاً تنفيذها خلال السنوات الخمس الماضية، في المنطقة النفطية المشتركة بين الكويت والسعودية.

ونقلت صحيفة “الراي”، عن مصادر نفطية قولها إن تلك المشاريع التي ألغيت كانت بمنطقة العمليات المشتركة “الوفرة – الخفجي”، منها 48 مشروعاً في منطقة الوفرة و25 بالخفجي المشتركة.

وقدّرت المصادر إجمالي الميزانيات المعتمدة لهذه المشروعات من جانب الشركة الكويتية لنفط الخليج بأكثر من 400 مليون دينار (مليار وثلاثمائة وعشرة مليون دولار).

وكشفت سبب توقف المشاريع والتي تمثلت بـ”36 مشروعاً نتيجة توقف الإنتاج، و15 لعدم اعتمادها أو لإلغائها من اللجان والجهات المعنية، أو لتراجع أولويتها”.

وأضافت أن هناك أسباباً مختلفة لإلغاء 11 مشروعاً “سواءً كانت لتحويل المشروع إلى تشغيلي أو لتحديث الموازنة الخاصة أو لإيجاد حلول موقتة بدلاً من التنفيذ أو إلغاء المشروع بعدما أظهرت الاختبارات سلامة المعدات، وبالتالي أصبح لا حاجة للمشروع، أو بسبب تعديل القيمة أو أن الإلغاء لعدم التنسيق بين الدوائر المعنية المختلفة أو للتغير في نطاق العمل”.

ووفقاً للصحيفة، فإن هناك اتفاقاً بين الشركاء بمناطق العمليات المشتركة، “الشركة الكويتية لنفط الخليج والشريك السعودي”، على أهمية فلترة المشاريع الرأسمالية وتصنيفها حسب الأولوية بما يتماشى مع نسب الإنتاج المستهدفة والأهداف الإستراتيجية.

وتشغّل حقل الخفجي شركة عمليات الخفجي المشتركة، وهي مشروع مشترك بين الشركة الكويتية لنفط الخليج وشركة أرامكو لأعمال الخليج، التابعة لشركة النفط السعودية العملاقة “أرامكو”.

وتشمل المنطقة المحايدة بين الكويت والسعودية حقلي “الخفجي” و”الوفرة”، ويتراوح إنتاجهما بين 500 و600 ألف برميل نفط يومياً، مناصفة بين الدولتين.