أزمة العقارات في الصين… شركة جديدة لم تستطع السداد

أعلنت شركة «صنشاين 100» الصينية للتطوير العقاري، أمس، أنها تخلّفت عن سداد سندات رئيسية مستحقة، مشيرة إلى مشاكل في السيولة في ظل حملة السلطات ضد القطاع المثقل بالديون.

وتراجع قطاع العقارات الصيني، الذي يعد محرّكاً رئيسياً للنمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، في الشهور الأخيرة بعدما شددت بكين قوانين تملك العقارات وشنت هجوماً تنظيمياً على المضاربات.

وتسببت الخطوات بصعوبات بالنسبة لعدد من كبرى شركات التطوير العقاري، لاسيما «إيفرغراند»، ثاني أكبر مجموعات التطوير العقاري في البلاد، التي أثقلت بديون بمليارات الدولارات.

وأمس، أعلنت شركة «صنشاين 100 تشاينا هولدنغز» Sunshine 100 China Holdings، المدرجة في بورصة هونغ كونغ، أنها تخلّفت عن مهلة أمس الأول لدفع مبالغ أصلية وفوائد بقيمة 179 مليون دولار لقاء سند بنسبة 10.5 في المئة.

وجاء التخلف عن السداد نتيجة «مشاكل في السيولة ناجمة عن التداعيات المعاكسة لعدد من العوامل بما فيها بيئة الاقتصاد الكلي وقطاع العقارات»، وفق ما ذكرت الشركة في مذكرة للبورصة.

وواجهت «صنشاين 100» صعوبات متكررة في سداد ديونها هذا العام وتخلّفت عن سداد سندات في أغسطس.

وتفيد بيانات جمعتها «بلومبرغ» بأن الشركة مديونة بمبلغ نقدي قدره 385 مليون دولار.