شركة الكويت للتأمين تنظم حملة سرطان الثدي

بمناسبة الشهر العالمي لمكافحة مرض سرطان الثدي والوقاية منه، نظمت شركة الكويت للتأمين، بالتعاون مع مستشفى هادي، حملة توعية حول الكشف المبكر عن سرطان الثدي تحت شعار “الفحص المبكر ينقذ حياة”، حرصا منها على نشر الوعي تجاه الكشف الدوري بهدف مكافحته والوقاية منه.

من جانبها، قالت مديرة التواصل لشركة الكويت للتأمين فجر الصايغ: “إن هذه الحملة تأتي ضمن المبادرة العالمية، وانطلاقا من مسؤولية الشركة الاجتماعية الهادفة إلى زيادة الوعي تجاه مخاطر مرض سرطان الثدي الذي يعتبر أكثر السرطانات شيوعا بين النساء، ويشكل تهديدا حقيقيا لصحة المرأة، كما يتطلب كشفا دوريا للحد من مخاطر الإصابة به”.

وأضافت الصايغ: “كما كل عام تشمل الحملة التوعوية بسرطان الثدي رسائل توعية للتشجيع على الفحص المبكر من خلال حسابات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي طوال شهر أكتوبر”، مؤكدة حرص شركة الكويت للتأمين على تقديم الدعم والمساعدة للمرأة دائما.

وأعربت عن جزيل الشكر لإدارة مستشفى هادي ولقسم التسويق لبذلهم الجهد الكافي لإنجاح هذه الحملة، ولتعاونهم اللوجستي وتوفيرهم أسعارا مخفضة للحضور لعمل الفحوصات اللازمة، ولجميع الموظفين والقائمين على مشاركتهم الفعالة.

ونسقت الصايغ مع إدارة مستشفى هادي لإجراء فحوصات “الماموغرافي” وفحوصات “الإيكوغرافي” لموظفات شركة الكويت للتأمين، بإشراف كادر طبي مختص من المستشفى، تشجيعا لإجراء الفحوصات التي تساعد على الكشف المبكر عن المرض.

بهذه المناسبة، نظمت شركة الكويت للتأمين، بالتعاون مع اختصاصي الأشعة التشخيصية من مستشفى هادي د. أسماء عبدالمجيد، ندوة لموظفاتها حول ماهية هذا المرض، وأهمية الكشف الدوري عنه من خلال الفحوص الدورية التي يستوجب عملها وطرق مكافحته والوقاية منه.

وأكدت د. عبدالمجيد أن الوقت حان لأن تدرك النساء أهمية الفحوصات الدورية للثدي، مشددة على أهمية التجاوب مع هذه الدعوات حتى وإن لم تكن المرأة تشكو من أي أعراض، لأن اكتشاف المرض مبكرا يزيد فرصة الشفاء التام منه.

جريدة الجريدة – الكويت