«العالمية للاقتصاد الأخضر» تسلط الضوء على تحديات التغير المناخي

تحت شعار «حشد الجهود لمُستقبلٍ مُستدام»، اختتمت «القمة العالمية للاقتصاد الأخضر» فعالياتها في دبي، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وبتنظيم هيئة كهرباء ومياه دبي والمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، بإعلان دبي السابع 2021. بدأت أعمال اليوم الأخير للقمة بكلمة مصورة ألقاها بان كي مون، رئيس مجلس المعهد العالمي للنمو الأخضر والأمين العام السابق للأمم المتحدة، مؤكداً أهمية تضافر الجهود لتحقيق أهداف قمة باريس 2015.

وفي كلمته خلال القمة، أكد معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، ضرورة تضافر الجهود الدولية لمواجهة تحديات التغير المناخي والتلوث البيئي وتحقيق الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030. بدوره، قال معالي سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة إن دولة الإمارات سباقةٌ وفي طليعة الدول التي تبنت حلولاً مبتكرة لدفع مسيرة التحول نحو الاقتصاد الأخضر.

بدوره، أكد معالي سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، أن دولة الإمارات سباقةٌ وفي طليعة الدول التي تبنت حلولاً مبتكرة لدفع مسيرة التحول نحو الاقتصاد الأخضر.

جريدة الإتحاد: أبوظبي