الدين العالمي قد يصل إلى 260% من الناتج المحلي بنهاية العام

تتوقع وكالة “ستاندرد آند بورز غلوبال ريتينجز” وصول مستويات الدين العالمي إلى نحو 260 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي بحلول نهاية العام، لكن معدلات الفائدة المتدنية ستساعد في خدمة تلك الديون.

وصرحت فيرا تشابلين، المديرة الإدارية بالوكالة في منتدى “آسيا بريفينج لايف”، الذي استضافته “بلومبرغ” و”آسيا سوسيتي أستراليا”، أمس، بأن تراكم الديون كان ضروريا، نظرا لاستجابة السياسة خلال الوباء.

وأشارت تشابلين إلى أن الانتعاش الاقتصادي لن يكتمل حتى تنتشر التطعيمات بصورة واسعة تكفي لجعل الأفراد يشعرون بالراحة أكثر في التنقل.

كما صرح بروس جوسبر، نائب الرئيس لدى بنك التنمية الآسيوي، في المنتدى، بأن تعافي آسيا مستمر، وأن التجارة مستمرة في الانتعاش، ومع ذلك فإن الحد من الفقر توقف نسبيا إلى حد ما في جميع أنحاء المنطقة.

جريدة الجريدة – الكويت