«أبوظبي للتنمية» و«المركزي المصري» يبحثان التعاون

بحث محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، خلال لقائه طارق حسن عامر، محافظ البنك المركزي المصري والوفد المرافق له، العلاقات الثنائية في مختلف المجالات الاقتصادية وسبل تطويرها، خاصة فيما يتعلق بتمويل المشاريع الاستثمارية، والجهود الريادية لدولة الإمارات التي ساهمت في تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة في مصر.
حضر الاجتماع خليفة عبدالله القبيسي، نائب مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، وراشد الكعبي، مدير إدارة الاستثمارات في الصندوق.

وقال محمد سيف السويدي إن الصندوق وعلى مدى نحو خمسين عاماً من الشراكة الاستراتيجية والعمل الريادي مع الحكومة المصرية، ساهم في تعزيز مسيرة التنمية لمصر ودعم جهودها في تنفيذ أهدافها الإنمائية من خلال تمويل العديد من المشاريع التنموية والاستثمارية، والتي لعبت دوراً محورياً في إحداث تغير إيجابي على مختلف جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية.
من جانبه، استعرض محافظ البنك المركزي المصري خلال اللقاء برامج الإصلاحات والتشريعات التي اتخذتها الحكومة المصرية، والتي ساهمت بشكل فعّال في خلق بيئة محفزة للاستثمار وتمكين الاقتصاد المصري من تحقيق نتائج إيجابية خلال السنوات الماضية. يذكر أن الصندوق ومنذ بداية نشاطه في مصر عام 1974 موّل 75 مشروعاً بقيمة 3.3 مليار درهم.

وقال محمد سيف السويدي إن الصندوق وعلى مدى نحو خمسين عاماً من الشراكة الاستراتيجية والعمل الريادي مع الحكومة المصرية، ساهم في تعزيز مسيرة التنمية لمصر ودعم جهودها في تنفيذ أهدافها الإنمائية من خلال تمويل العديد من المشاريع التنموية والاستثمارية، والتي لعبت دوراً محورياً في إحداث تغير إيجابي على مختلف جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية.
من جانبه، استعرض محافظ البنك المركزي المصري خلال اللقاء برامج الإصلاحات والتشريعات التي اتخذتها الحكومة المصرية، والتي ساهمت بشكل فعّال في خلق بيئة محفزة للاستثمار وتمكين الاقتصاد المصري من تحقيق نتائج إيجابية خلال السنوات الماضية. يذكر أن الصندوق ومنذ بداية نشاطه في مصر عام 1974 موّل 75 مشروعاً بقيمة 3.3 مليار درهم.

جريدة الإتحاد – أبوظبي