1.2 مليون دينار كويتي أرباح شركة جاسم للنقليات والمناولة بـ 6 أشهر

أعلنت شركة جاسم للنقليات والمناولة، أمس، نتائجها المالية لفترة الأشهر الستة المنتهية في 30 يونيو 2021، محققة إيرادات بلغت 10.7 ملايين دينار، وصافي ربح بلغ 1.2 مليون (ربحية السهم 8.2 فلوس).

وقال الرئيس التنفيذي للشركة عادل كوهري: «بعد نجاح عملية الاكتتاب الخاص، مضت الشركة قُدماً في استراتيجيتها لإدراج أسهمها في بورصة الكويت، والتي ستعزز من موقع الشركة التنافسي في الأسواق التي تعمل بها».

وأضاف: «نحن سعداء للغاية بالنتائج التشغيلية والمالية التي حققناها حتى الآن خلال هذا العام، فإضافة إلى الأداء الجيد في كل من الإيرادات والأرباح، فقد حازت الشركة عقودا، وبدأنا مشاريع جديدة كما نفذنا أعمالا جديدة. نحن سعداء بأداء مجموعة خدماتنا المتنوعة مع عمليات تمتد في جميع أنحاء المنطقة.

وتتماشى النتائج، التي تشهد نمواً على أساس ربع سنوي، مع توقعاتنا، على الرغم من تحديات السوق التي ما زلنا نمرّ بها وتداعيات الاضطرابات في النشاط الاقتصادي.

وقد أظهرت عملياتنا في كل من السعودية وقطر نمواً كبيراً، مستفيدين من تحسُّن ظروف السوق في هاتين الدولتين. نحن نسير بشكل جيد على طريق التعافي في جميع قطاعات أعمالنا الأساسية، مع بدء الحكومة بتخفيف قيود السفر وعودة الاقتصاد نحو الحياة الطبيعية.

وعلى الرغم من وجود عدد من الأهداف لتحقيقها وتحديات عديدة لمواجهتها حتى نهاية العام، فإننا واثقون بتحقيق أهدافنا الشاملة للنمو على المديين المتوسط والطويل».

يذكر أن الشركة لديها سجل حافل في استمرارية توزيع أرباح سنوية على المساهمين، بلغ مجموعها 28.7 مليونا خلال السنوات الخمس الماضية، أي 191 فلسا للسهم الواحد، مع الحفاظ على ميزانية قوية وصحية.

وباستثناء التحديات الناجمة عن جائحة كورونا عام 2020، فقد أظهرت الشركة نمواً كبيراً في الإيرادات والأرباح الصافية، بنسبة 7.7 و14.6 بالمئة على التوالي خلال الفترة من 2014 إلى 2019. وعلى الرغم من الجائحة، تمكنت الشركة من تحقيق 4.1 ملايين دينار أرباحاً صافية ووزعت أرباحا نقدية بواقع 20 فلساً للسهم خلال عام 2020.

أما بالنسبة لعام 2021، فعلى الرغم من الآثار الاقتصادية لجائحة كورونا، فقد حققت الشركة نمواً في الإيرادات وصافي الربح خلال الربعين الأول والثاني لهذا العام. وقد بلغت الإيرادات 5.2 ملايين في الربع الأول من عام 2021، بنمو 2 بالمئة عن الربع الرابع من 2020، و5.5 ملايين في الربع الثاني من 2021، بنمو 6 بالمئة عن الربع السابق. كما نمت الأرباح الصافية خلال الربعين الماضيين لتصل إلى 0.60 مليون دينار في الربع الأول و0.63 مليون في الربع الثاني (زيادة بنسبة 5 بالمئة عن الربع الأول).

وتتمتع الشركة ببيان مركز مالي متين، حيث بلغ إجمالي الأصول 52.7 مليونا، كما في 30 يونيو 2021، وحقوق ملكية 41.6 مليونا ونسبة الدَّين إلى حقوق الملكية حوالي 0.1 مرة.

أما على صعيد العقود، فقد بدأت الشركة منذ بداية العام في تنفيذ عقد جديد للخدمات اللوجستية مع وزارة الكهرباء والماء في الكويت، مدته 3 سنوات، إضافة إلى توقيع عقود استراتيجية جديدة طويلة الأجل لخدمات تأجير الطاقة مع جهات متعددة تعمل في حقول شركة نفط الكويت. ومن المتوقع أن تساهم هذه العقود في نمو الإيرادات على مدى السنوات السبع المقبلة.

علاوة على ذلك، فقد بدأت الشركة بمزاولة أعمال خدمات مناولة البضائع في ميناء الشعيبة في يوليو 2021، كما منحت عقداً لبناء مستودع مبرد جديد في ميناء عبدالله، ويتوقع أن يبدأ تشغيله عام 2022، مع خطط لتطوير مستودعات إضافية مماثلة في السنوات القادمة.

جريدة الجريدة – الكويت