«بيتك كابيتال» الكويتي ترتب صكوك استدامة لـ «بيتك تركيا»

قال الرئيس التنفيذي في شركة “بيتك كابيتال” الذراع الاستثمارية لمجموعة بيت التمويل الكويتي (بيتك)، عبدالعزيز ناصر المرزوق، إن “الشركة نجحت في ترتيب عملية إصدار صكوك الاستدامة لمصلحة “بيتك تركيا” ضمن الشريحة الثانية لرأس المال بقيمة 350 مليون دولار، ويعتبر الإصدار الأول من نوعه لصكوك مستدامة تم إصداره من قبل مؤسسه مالية إسلامية، والأول عالمياً لصكوك مستدامة للشريحة الثانية لرأس المال، وسيتم استخدام متحصلات الإصدار في تمويل المشاريع المستدامة ذات الأنشطة الخضراء والمشاريع ذات المنافع الاجتماعية، وفقاً لإطار التمويل المستدام.

وأوضح المرزوق، في تصريح صحافي، بأن “بيتك كابيتال” قامت بدور المنسق العالمي ومستشار الهيكلة المشترك، بالإضافة إلى أحد مديري الاكتتاب الرئيسيين للإصدار، والذي شهد طلباً كبيراً من مستثمرين إقليميين ودوليين تجاوز عددهم 180، حيث بلغت التغطية على مبلغ الإصدار ما يزيد على 12 ضعفا، وتجاوزت الطلبات 4 مليارات دولار، وتم إصدار الصكوك بعائد 6.125 في المئة سنويا، وقد تم إدراجها في سوق ايرلندا للأوراق المالية.

ونوه إلى أن مدة الإصدار

10 سنوات و3 أشهر من تاريخه، مع وجود خيار استرداد الصكوك بعد 5 سنوات من تاريخ الإصدار، حيث حصد تغطية كبيرة في وقت قياسي، مستقطبا المستثمرين من المنطقة وحول العالم، الأمر الذي يؤكد أهمية هذا المنتج الشرعي، الذي يوفر التمويل المساند لعمليات النمو والتوسع للشركات والحكومات والمشاريع التنموية الكبرى، مشيرا إلى أن “بيتك كابيتال” حرصت على تحقيق تغطية متوازنة ومتنوعة وشاملة للإصدار، بما يحقق بناء علاقات ثقة وتعاون مع المستثمرين، وضمان أقصى انتشار وأكبر إقبال على منتج الصكوك.

ويعتبر الإصدار إضافة جديدة إلى سجلات “بيتك تركيا” في سوق الصكوك، واستمرارا لسلسلة الإصدارات الناجحة التي قام بها، والتي تساهم بصورة كبيرة في نمو البنك، وتعكس قدرته على استقطاب الأموال من الأسواق العالمية، الأمر الذي يؤكد الثقة في متانة وضع البنك وخططه التوسعية.

وينسب إلى “بيتك تركيا” الفضل بإصدار أول صكوك دولية لمؤسسة تركية في 2010، وفتح باب إصدارات الصكوك للبنوك والمؤسسات التركية، تَلَتْه إصدارات عديده بالدولار وإصدارات رأس المال للشريحتين الأولى والثانية، بالإضافة إلى إصدار بعملة الرينجيت الماليزي في عام 2015 من خلال إنشاء برنامج للصكوك بقيمة 2 مليار رينجيت، وساهمت هذه الإصدارات في ترسيخ مكانة الشركة في سوق الصكوك العالمي، وحيازته اهتمام المستثمرين فى أنحاء العالم.

كما يعزز هذا الإصدار الدور البارز لـ “بيتك كابيتال” في أسواق رأس المال والصكوك، ويؤكد الثقة التي يوليها المصدرون للشركة والخبرات والكفاءات والإمكانات لديها، التي تساهم في تحقيق النتائج الإيجابية لعملائها من الشركات والحكومات في جميع أنحاء العالم، ويعزز ريادة مجموعة “بيتك” ودورها المتميز في إدارة وترتيب إصدارات الصكوك.

جريدة الجريدة – الكويت