بيت التمويل الكويتي «بيتك»: 75 – 85% نسب إشغال العقارات الاستثمارية

تتباين متوسطات القيم الإيجارية بين المناطق والمساحات المختلفة، وسجلت زيادة متفاوتة في الربع الثاني من 2021 لمعظم المناطق على أساس ربع سنوي وسنوي، ويعود ذلك إلى ارتفاع أسعار السكن الخاص، كما أن قيود الإغلاق، التي كانت مفروضة للحد من الآثار السلبية لكوفيد 19 طوال عام مضى، غيّرت من السلوك البشري.

تراجعت نسب الإشغال عن معدلاتها السابقة لكل مستويات أنواع العقارات الاستثمارية، حيث سجلت تلك النسبة بين 75 إلى 85 في المئة، وفي العقارات التجارية، لاسيما في المكاتب التي تقع في المناطق المغلقة جزئياً أو كلياً بسبب إجراءات الإغلاق والحد من انتشار فيروس كوفيد 19.

وحسب تقرير صادر عن بيت التمويل الكويتي “بيتك”، تتباين متوسطات القيم الإيجارية بين المناطق والمساحات المختلفة، وسجلت زيادة متفاوتة في الربع الثاني من 2021 لمعظم المناطق على أساس ربع سنوي وسنوي، ويعود ذلك إلى ارتفاع أسعار السكن الخاص خلال هذه الفترة، كما أن قيود الإغلاق التي كانت مفروضة للحد من الآثار السلبية لكوفيد 19 طوال عام مضى قد غيرت من السلوك البشري، وربما لفتت الانتباه إلى استئجار السكن بدلاً من إقامة عدد كبير من الأفراد في البيت الواحد تجنباً لخطر العدوى والمخالطة، وأوجدت قيود الإغلاق الجزئي والكلي طلباً على السكن الخاص في أماكن قريبة من مقار العمل أو التسوق، وهو ما أوجد طلباً من المستأجرين على هذه الفئة من العقارات أدى إلى ارتفاع إيجاراتها.

وارتفع متوسط القيمة الإيجارية في الدور الأرضي 3 غرف وصالة مساحة 135م2 على مستوى المحافظات في بناء السكن الخاص مساحة 400 متر إلى نحو 450 دينارا بزيادة 2 في المئة عن الربع الأول، وتصل إلى 4 في المئة على أساس سنوي، فيما يصل في محافظة العاصمة بنهاية الربع الثاني بنسبة 3 في المئة عن الربع الأول مسجلاً 515 دينارا، بينما ارتفع بنسبة 5 في المئة على أساس سنوي، ويبلغ في محافظة حولي 507 دنانير مرتفعاً 3 في المئة عن الربع الأول، بينما سجل زيادة نسبتها 5 في المئة عن الربع الثاني من 2020. ويبلغ في محافظة الفروانية 371 دينارا بزيادة 1 في المئة على أساس ربع سنوي، وبذات النسبة أيضاً على أساس سنوي، وفي محافظة مبارك الكبير يصل متوسط القيمة الإيجارية إلى 367 دينارا لذات المساحة دون تغير عن الربع الأول 2021، وبزيادة 3 في المئة على أساس سنوي.

ويبلغ في الأحمدي 400 دينار بزيادة 1 في المئة على أساس ربع سنوي، وبذات النسبة على أساس سنوي، أما في محافظة الجهراء فيبلغ متوسط السعر 350 دينارا، أي بزيادة 1 في المئة عن الربع الأول وبذات الزيادة على أساس سنوي.

وقد سجل متوسط القيمة الإيجارية زيادة متقاربة في الربع الثاني 2021 مقارنة بالربع السابق له في أغلب مناطق المحافظات، كذلك ارتفع متوسط القيمة الإيجارية بحدود من 3 في المئة إلى 5 في المئة على أساس سنوي في أغلب المناطق في حين ارتفعت بنسبة 7 في المئة في بعض مناطق محافظة العاصمة، وحولي، وكان أكثرها ارتفاعاً الشعب 8 في المئة، والصديق واليرموك 7 في المئة على أساس سنوي.

والقيمة الإيجارية للدور الكامل الأرضي من عقار السكن الخاص مساحة 400 متر، يصل متوسط القيمة الإيجارية لهذه الفئة مستوى المحافظات 820 دينارا مرتفعاً 5 في المئة عن الربع الأول، وبزيادة 6 في المئة على أساس سنوي، فيما يصل في محافظة العاصمة إلى 965 دينارا بنهاية الربع الثاني بزيادة 7 في المئة على أساس ربع سنوي وبحدود 8 في المئة على أساس سنوي، في حين تصل في محافظة نحو إلى 913 دينارا بنسبة زيادة 5 في المئة على أساس ربع سنوي وبحدود 6 في المئة على أساس سنوي، وفي محافظة الفروانية تسجل 695 دينارا دون مرتفعاً 3 في المئة عن الربع الأول 2021، وبنسبة مقاربة عن الربع الثاني من 2020.

وقد ارتفع متوسط القيمة الإيجارية في محافظة الأحمدي إلى حدود 680 دينارا في الربع الثاني 2021 بنسبة 3 في المئة على أساس ربع سنوي، وبذات النسبة أيضاً على أساس سنوي، بينما زاد في محافظة مبارك الكبير مسجلاً 617 مرتفعاً 2 في المئة عن الربع الأول، وبزيادة تصل إلى 6 في المئة على أساس سنوي، وفي محافظة الجهراء يبلغ متوسط القيمة الإيجارية 640 بزيادة كبيرة قدرها 7 في المئة عن الربع الأول من 2021 والربع الثاني من 2020.

ويصل متوسط القيمة الإيجارية للدور الكامل الأول أو الدور الثاني في عقارات السكن الخاص مساحة 400 متر على مستوى المحافظات إلى 720 دينارا، أي بزيادة 5 في المئة عن الربع الأول وتصل إلى 7 في المئة على أساس سنوي.

أما في محافظة العاصمة فارتفعت القيمة الإيجارية بنهاية الربع الثاني إلى 865 دينارا بزيادة 8 في المئة عن الربع الأول، وبنفس النسبة على أساس سنوي، وتسجل في أعلى المناطق قيمة كما في مناطق العديلية والفيجاء 1.000 دينار بزيادة سنوية 6 في المئة، وفي الروضة 940 دينارا بزيادة 4 في المئة لنفس الفترة، فيما يصل في أدنى مناطق المحافظة إيجاراً كما في غرناطة إلى 660 دينارا بزيادة 10 في المئة على أساس سنوي، وفي الصليبيخات يصل متوسط القمية الإيجارية إلى 600 دينار بزيادة سنوية 11 في المئة، وفي محافظة حولي يبلغ متوسط القيمة الإيجارية 813 دينارا بزيادة 5 في المئة على أساس ربع سنوي، وبنسبة 7 في المئة عن الربع الثاني 2020، ويصل في أغلب المناطق إلى 400 دينار منها منطقة حطين والشهداء الزهراء، فيما يصل في أدنى المناطق أسعاراً، وهي منطقة سلوى إلى 700 دينار، وارتفع متوسط القيمة الإيجارية لمحافظة الفروانية عند حدود 595 دينارا، ويصل في إشبيلية 660 دينارا كأعلى متوسط إيجار، ويسجل في أغلب مناطق المحافظة 560 دينارا بنهاية الربع الثاني دون تغير ربع سنوي أو عن نفس الفترة من 2020.

جريدة الجريدة – الكويت