الإمارات وسلوفينيا تبحثان تحفيز الاستثمار المتبادل

التقى معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد، معالي زدرافكو بوكيفالسيك نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير التنمية الاقتصادية والتكنولوجيا السلوفيني، على هامش فعاليات معرض إكسبو 2020 دبي، وبحثا سبل تقوية العلاقات الاقتصادية الثنائية وتعزيز تدفق التجارة البينية بين البلدين الصديقين.
وأكد الوزيران أهمية متابعة تنفيذ خطط العمل وبرامج التعاون التي تم اعتمادها في اللجنة الاقتصادية المشتركة الأخيرة بين البلدين لتسهيل وتنمية حجم التجارة البينية ومضاعفة حركة الاستيراد والتصدير في القطاعات الحيوية خلال الفترة المقبلة، لاسيما في مجالات الأدوية والأطعمة والمشروبات والحديد والصلب والأجهزة الكهربائية والأنشطة العقارية والبناء، كما أقرا خطوات لتنويع الاستثمارات النوعية والمستقبلية في القطاعات الحيوية، بما في ذلك السياحة والطيران والتكنولوجيا وريادة الأعمال والتكنولوجيا الزراعية.

أكد معالي عبدالله بن طوق المري على قوة الشراكة الاقتصادية بين البلدين، مؤكداً أهمية التقدم الحاصل في تأطير أوجه التعاون الاقتصادي المشترك من خلال عقد اللجنة الاقتصادية المشتركة مؤخراً وتوقيع عدد من الاتفاقيات المهمة، حيث حقق التبادل التجاري غير النفطي نمواً بنسبة %16 خلال النصف الأول من العام الجاري 2021 مقارنة مع الفترة ذاتها من 2020، مشيراً إلى حرص دولة الإمارات على الانتقال إلى مستويات جديدة من التعاون مع سلوفينيا في العديد من القطاعات الحيوية الأخرى، مثل السياحة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والتكنولوجيا والبحث والتطوير والملكية الفكرية وريادة الأعمال، للاستفادة من القاعدة الصناعية القوية التي تمتلكها سلوفينيا في العديد من القطاعات.
من جهة أخرى، نظَّمت أمس الغرفة التجارية العربية البرازيلية «منتدى الاستدامة الاقتصادية في المنطقة الأمازونية بين البرازيل والإمارات العربية المتحدة»، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد، اتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات العربية المتحدة، غرفة تجارة وصناعة دبي والسفارة البرازيلية في أبوظبي. ويعد هذا الحدث أول منتدى إماراتي- برازيلي رفيع المستوى يتمحور حول النمو والاستدامة الاقتصادية. وانطلقت أعمال المنتدى أمس في دبي بحضور معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة بدولة الإمارات، ومعالي هاميلتون موراو نائب رئيس جمهورية البرازيل الاتحادية، وعبد الله محمد المزروعي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الإمارات، وماركوس مونتيس كورديرو الأمين التنفيذي لدى وزارة الزراعة البرازيلية، هشام الشيراوي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي.
وأكد معالي عبد الله بن طوق المري، وزير الاقتصاد بدولة الإمارات، قوة الروابط الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية البرازيل الاتحادية، مشيراً إلى أن علاقات التعاون بين البلدين تشمل اليوم قطاعات حيوية متنوعة وذات أولوية ضمن خطط التنمية الاقتصادية المستدامة للبلدين، وفي مقدمتها الزراعة والأمن الغذائي والبنية التحتية والنقل والطاقة والطاقة المتجددة والابتكار والذكاء الاصطناعي والفضاء.

جريدة الاتحاد – أبوظبي