تشكل مناطق الموضوعات الثلاثة لإكسبو 2020 دبي، (الاستدامة والتنقل والفرص)، فضاءات مفتوحة لإبداعات المستقبل، ومنصات رئيسية ليس فقط لإبراز الابتكارات البشرية، ولكن أيضاً لإلهام زوار الحدث الدولي لبذل مجهود فعلي في التفكير والعيش بطريقة مختلفة.
وتضم المناطق الثلاث 86 مبنى متعدد الاستخدامات تتوزع على المناطق الثلاث التي تستضيف أجنحة بعض الدول ومنافذ أطعمة ومشروبات، وأخرى للتجزئة فضلاً عن فعاليات حية واستعراضات مبهرة للزوار طوال فترة الحدث، وسط نباتات من البيئة الإماراتية وإضاءة مبتكرة ووسائل استظلال متقدمة وجداول مائية ومناطق عامة للاستراحة والاسترخاء.

وتجسد أجنحة الموضوعات الفرعية الثلاثة لإكسبو 2020 دبي، مضمون الشعار الرئيسي لإكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل» والقناعة الراسخة بأن الابتكار والتقدم هما ثمرة لقاء أفراد من مختلف المجالات والخلفيات- لم يسبق لهم العمل معاً- بطرق جديدة وفريدة لتبادل الأفكار حول ثلاثية المستقبل المرتكزة على الاستدامة والتنقل والفرص.
فبينما يأخذ «تيرّا» – جناح الاستدامة، الزوار في رحلة استثنائية لمشاهدة مجموعة من أكثر التقنيات في العالم تقدماً، والتعرف على ما تقوم به الدول لإعلاء قيمة الاستدامة، ينتقل بهم ألِف – جناح التنقل الرائع عبر وسائل أكثر ذكاء للوصول إلى عالم الفرص – جناح الفرص الملهِم لإطلاق العنان لإمكانات الأفراد والمجتمعات لرسم ملامح المستقبل.

الفرص
يشاهد الزائر في منطقة الفرص كيف يمكن أن تتولد الفرص من التفاعل مع الآخرين وتبادل الأفكار معهم، والتواصل مع أشخاص جدد، وتعرف على أشياء جديدة، للانطلاق بثقة للمساهمة في رسم ملامح المستقبل.

وفيما توفر المنطقة للشباب الفرصة للمشاركة في فعاليات صممت خصيصاً لتمكينهم وبناء المهارات، يشجع جناح الفرص الزوار على التفكير والعيش بطريقة مختلفة وعلى تقديم مساهمة هادف في أهداف التنمية المستدامة، وهي مجموعة مؤلفة من 17 هدفاً ترمي إلى ضمان حياة كريمة للجميع، وسيشكل الجناح مصدر إلهام للتفاؤل المتجدد بأن الجميع يمكنه إحداث فارق، وسيثبِت كيف يقودنا التعاون والعمل المشترك إلى التغيير المستدام والإيجابي.

الاستدامة
يشكل تيرّا – الكلمة اللاتينية التي تعني (الأرض) وهي اسم جناح الاستدامة، أيقونة الاستدامة في إكسبو 2020 دبي، حيث تم تصميم الجناح ليحقق اكتفاءه الذاتي من الطاقة والمياه عبر توليد 4 جيجاوات/ ساعة من الكهرباء سنوياً تنتجها 1055 لوحاً شمسياً تغطي سقف الجناح ومن أشجار الطاقة المنتشرة ضمن المناظر الطبيعية، والتي تقوم بتتبع مسار الشمس لتوليد أكبر قدر من الطاقة.

وعند استكشاف منطقة الاستدامة، سيشاهد الزائر مجموعة من أكثر التقنيات في العالم تقدما، وسيتعرف على ما تقوم به الدول لإعلاء قيمة الاستدامة، وكيف يمكن للبشر الاستمتاع بالعيش في انسجام مع الطبيعة في مستقبل قائم على التقنية الحديثة.
و ستتيح المنطقة للزوار التجول في محيط من الطاقة الشمسية و«أشجار» تعمل على تكثيف الماء، إلى جانب تدفق الماء من خلال قناة «الفلج» التقليدية المستخدمة في الري، واستكشاف الشعاب المرجانية التي تتخذ منها أسماك الهامور بيتاً من خلال رؤى غير متوقعة لفنانين وطلبة مدارس وصيادين، ومشاهدة عروض ثقافية وموسيقية وعروض راقصة ومسرح في منطقة كبيرة مفتوحة تتسع لعدد قيد يصل إلى 300 شخص.

دول الاستدامة
وتضم منطقة الاستدامة العديد من الدول أبرزها البرازيل التي ستأخذ الزوار من خلال جناحها للتجول عبر شلالات المياه وعبر المناظر الطبيعية والأصوات والروائح كما أنه في حوض بغابات الأمازون، وكذلك جناح جمهورية التشيك الذي سيشاهد من خلاله الزائر كيف يمكن صنع تربة خصبة باستخراج بخار الماء من الهواء باستخدام الطاقة الشمسية، وصولاً إلى جناح ألمانيا لتجربة أحدث الأجهزة والابتكارات واستكشاف مناطق ذات خصوصية، بينها معمل الطاقة ومعمل مدينة المستقبل ومعمل التنوع البيئي، وذلك قبل الدخول لعالم المجسمات الصغيرة في جناح هولندا، لاستكشاف نظام بيئي متكامل يستخرج الماء والطاقة والغذاء من خلال ابتكارات بينها المزرعة والرأسية.

التنقل
تضم منطقة التنقل جناح التنقل «ألِف» في إكسبو 2020 دبي، الذي يجسد بتصميمه المميز الحركة بمفهومها العام والشامل بما فيها حركة الأفراد والبضائع والأفكار، ليشكل الجناح خطوة إلى المستقبل، حيث تُبنى المدن الذكية باستخدام الذكاء الصناعي، والبيانات، والروبوتات، والتعلم الآلي، والنقل الذاتي.
وفي هذه المنطقة يمكن للزائر استقلال سيارة ذاته القيادة للتعرف لمشاهدة كيف يبني مفهوم التنقل جسور التواصل بين العالم لتدفعه إلى الأمام وتكسر الحاجز بين العالمين الواقعي والرقمي من أجل بناء مجتمع عالمي متجانس نتبادل فيه المعرفة والأفكار والبضائع بشكل أسرع من أي وقت مضى.

كما سيتعرف الزائر أيضاً على أحدث التطورات في مجال استكشاف الفضاء، بما في ذلك برنامج الإمارات الوطني للفضاء ومشروع الإمارات لاكتشاف المريخ، ومشاهدة وسائل التنقل المبتكرة على مسار بطول 330 متراً يمر تحت الأرض وفوقها.
ومن بين الدول المشاركة في هذه المنطقة سيأخذ جناح أستراليا الزوار لاستكشاف أرض علماء الفلك الأوائل وتاريخ الإبداع الإنساني الممتد منذ 60 ألف عام وما يميزها من تنوع، وعش تجربة غامرة في أرض أستراليا الجميلة، فيما سيأخذهم جناح روسيا في رحلة لاستكشاف قدرة العقول المبدعة على قيادة المستقبل، والتعرّف على أهمية الحركة المستمرة وتبادل الأفكار والمعرفة في نجاح التنمية، وصولاً إلى نقطة التقاء العالم الافتراضي مع الواقع في جناح كوريا الجنوبية، حيث يمكن للزوار التمتع بمناظر فنون العمارة المميزة والعصرية مع عدد من التجارب الفريدة المرتبطة بالتنقل عبر تتبع ممر المشاة المحدد عبر هاتفك المحمول.

تجارب أجنحة الدول
تضم منطقة الفرص العديد من أجنحة الدول المشاركة في إكسبو 2020 دبي، منها جناح أوكرانيا الذي سيتيح لزواره اكتشاف كيف تسهم تقنيات المستقبل والأفكار اللامعة في تحقيق التوازن في المناطق الثلاث التالية: الحياة الذكية، والتفكير الذكي، والشعور الذكي، وذلك قبل أن يأخذهم جناح موناكو للتجول في «حديقة الفرص» للانغماس في تجربة عامرة بالتنوع ورؤية الأمور بشكل مختلف، ومن ثم الانتقال إلى جناح المملكة المتحدة، للمساهمة في صياغة رسالة جماعية سطورها دائمة التغير، استعداداً للانطلاق نحو جناح سويسرا عبر بحر من الضباب للتجول بين الجبال السويسرية لاكتشاف كيف تستجيب سويسرا لتحديات الغد.

جريدة الاتحاد – أبوظبي
مصطفى عبد العظيم (دبي)