Ooredoo تشارك في الحملة الوطنية «تعليم آمن»

أعلنت شركة Ooredoo للاتصالات، مشاركتها في الحملة التوعوية، التي اطلق عليها شعار “تعليم آمن”، والتي كانت نتيجة الجهود الحثيثة للدولة والتعاون بين أربع وزارات رئيسية هي: الداخلية والإعلام والصحة والتربية، والتي تم اطلاقها في الأول من أكتوبر 2021.

وجاءت حملة “تعليم آمن” بغرض توعية وتشجيع جميع أفراد المجتمع ودعوتهم إلى المشاركة في دعم الجهود والمبادرات الحكومية في مجال الاستعداد والتجهيز لعودة الطلبة إلى مقاعد الدراسة، مع بداية العام الدراسي 2021-2022، فقد رصدت الدولة والوزارات المشاركة مسارات الحملة، والتي يصب تركيزها في تحقيق مجموعة من الأهداف التي تحقق انطلاقة آمنة للعام الدراسي الجديد، أهمها تعزيز ثقة الطلاب بنفسهم وجعل المدرسة المكان الآمن لبناء الصداقات بين الأطفال، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي لدى الأهل بتنشئة الأطفال بعيداً عن الأساليب السلبية والمؤثرات العقلية.

ومن جهتها، تهدف مشاركة Ooredoo بهذه الحملة إلى إبراز دور الشركة الفعال في المجتمع المحلي، فضلاً عن مساندة الجهات الحكومية وتوجهاتهم وأنشطتهم، لذلك قامت الشركة بابتكار خطة اتصال استراتيجية تهدف إلى نقل الرسالة الرئيسية والهدف الأسمى للحملة في جميع وسائل الإعلام الصحافية والرقمية والراديو، تتضمن عرض الشعار والفيديو الخاص بالحملة على برج Ooredoo، وإرسال رسائل نصية توعوية إلى جميع عملائها.

وتشمل الحملة تصميم فيديوهات مصورة تحاكي العودة الآمنة للمدارس، ونشر نصائح ورسائل توعوية متنوعة خاصة تجسد أهداف الحملة، فضلاً عن تفعيل جميع قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالدولة والوزارات المشاركة والرعاة لدعم مسارات الحملة.

وفي سياق متصل، أعلنت الدولة عن تعزيز إجراءات الوقاية داخل المدارس والفصول، ومنها التباعد الاجتماعي بين الطاولات والكراسي مسافة متر واحد، وتوفير أدوات التعقيم والكمامات داخل الفصول، علماً بأن العدد الإجمالي للطلاب داخل الفصل الواحد لا يتعدى العشرين (20).

جريدة الجريدة – الكويت