تستضيف دولة الإمارات، في الفترة من 3 وحتى 7 أكتوبر، في إمارة دبي، فعاليات اجتماعات الجمعية العمومية رقم 85 للمنظمة الكهروتقنية الدولية، بمشاركة دولية واسعة من الخبراء والعلماء والتقنيين والمختصين في مؤسسات صناعية وتجارية وأكاديمية ومجالات فنية وهندسية وشباب من 88 دولة، وكمنتدى متخصص وفريد لتبادل الأفكار والمعلومات والمنهجيات ووضع التصورات المستقبلية من خلال التكنولوجيا، تحت شعار «قيادة الثورة الصناعية الرابعة بالتقييس».
وتكتسب الدورة الحالية للاجتماعات أهمية خاصة، كونها تنظم للمرة الأولى بطريقة هجينة، تجمع بين الحضور الشخصي والافتراضي، حيث يحضر في الدولة نحو 300 مسؤول دولي وخبير ومتخصص، إضافة إلى آلاف الحضور عبر تقنية الاتصال المرئي من مختلف أنحاء العالم.

وستترافق اجتماعات المنظمة التي تستضيفها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، مع انطلاق «برنامج المحترفين الشباب» التابع لها، والمخصص لتدريب الجيل الجديد من الخبراء والقادة بمجال التقييس وتقييم المطابقة التي تعتبر ركائز أساسية لتطوير منظومة البنية التحتية للجودة وتعميم تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة.
وتعكس استضافة دولة الإمارات للاجتماعات الدولية للمنظمة الكهروتقنية الدولية IEC، مكانة الدولة المتقدمة كمركز محوري موثوق للصناعة في المنطقة، وتتماشى مع المنهجية الجديدة التي أطلقتها القيادة الرشيدة، بالتركيز على الأولويات ضمن مبادئ الخمسين، ومواكبة المرحلة المقبلة بتطوراتها السريعة، بالصورة التي تدعم تحقيق أهداف الرحلة التنموية الإماراتية، في سياق بناء اقتصاد مستدام .
وتُعنى المنظمة الكهروتقنية بتطوير المواصفات والمعايير الدولية. وإدارة برامج الاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة لجميع الأجهزة الكهربائية والإلكترونية والتقنيات ذات الصلة، وتضم في عضويتها 89 دولة و210 لجان فنية وأكثر من 1500 فريق عمل.