«استهلاكية»… تحت نظر هيئة الأسواق

كشفت مصادر استثمارية ان هيئة اسواق المال اطلعت على ملف تضمن إفصاحين للشركة الوطنية الاستهلاكية القابضة، أولهما يتعلق بعدم وجود تطورات تؤثر على التعاملات التي تمت الاثنين الماضي، والثاني صدر أمس ويعلن مناقشة مجلس الادارة لزيادة رأس المال.

وفي التفاصيل، فرغم إعلانها الاثنين الماضي في بورصة الكويت «عدم وجود أي تطورات حدثت أخيراً من شأنها التأثير على الشركة أو من شؤونها بالشكل الذي يترتب عليه هذا النشاط غير الاعتيادي في التداول»، أفصحت الشركة الوطنية الاستهلاكية القابضة، أمس، عن عقد اجتماع لمجلس إدارتها اليوم لمناقشة زيادة رأسمال الشركة من 9 ملايين دينار إلى 30 مليوناً منها 9 ملايين مدفوعة نقداً.

ويكشف إفصاحا الشركة «الاستهلاكية» للبورصة اختلافا واضحاً في عرض المعلومات الجوهرية للمساهمين، التي تؤثر على قرارات وخيارات المساهمين، إذ يطرح تساؤلات حول ما حدث خلال يومين، خصوصا ان اي فكرة لزيادة رأس المال تحتاج إلى دراسة وبيانات عميقة.

وكان سهم «استهلاكية» شهد زخماً على صعيد جلسات تداول الأسبوع الجاري، إذ ارتفع سعر السهم بنسبة 37 في المئة خلال 4 جلسات فقط، من مستوى سعري بلغ 126 فلساً في إغلاقات جلسة يوم الخميس الماضي إلى 173 في إغلاق جلسة أمس.

في حين بلغت كمية تداولات السهم، منذ مطلع الأسبوع الحالي، نحو 88 مليون سهم بقيمة تداولات بلغت 14.7 مليوناً، مما يعني أن تعاملات السهم خلال 4 أيام تداول فقط اقتربت من عدد جميع الاسهم المصدرة البالغ 90 مليون سهم.

ويعد التناقض في إفصاحات الشركات من الممارسات التي طويت في البورصة بفضل رقابة هيئة أسواق المال واتخاذها عقوبات تأديبية بحق المخالفين، مما يجعل المسؤولية مضاعفة عليها في متابعة الملف لرفع الحرج عن الهيئة وإزالة الحيرة عن المتداولين في مسألة تتعلق بالإفصاح وأهمية تدفق المعلومات الجوهرية، دون تأخير يضر بسمعة السوق أو مصالح المتعاملين فيه.

يذكر أن بورصة الكويت شهدت لسنوات طويلة عمليات تلاعب بالتداول، لكن انشاء هيئة اسواق المال وقيامها بدورها قلّص عمليات التلاعب وردَع المخالفين وجعل سوق المال أكثر انضباطاً.

جريدة الجريدة – الكويت
كتب الخبر: عيسي عبد السلام