رئيسة البنك المركزي الأوروبي تؤكد أن اقتصاد منطقة اليورو لم يتخلص من تبعات جائحة كورونا

فرانكفورت في 28 سبتمبر/العمانية/ أكدت كريستين لاجارد رئيسة البنك
المركزي الأوروبي في فرانكفورت اليوم أن اقتصاد منطقة اليورو
لم يتخلص بالكامل من آثار جائحة كورونا نظرا لأن النمو السريع
مصحوب بمشاكل في الإمدادات والتضخم.

وقالت لاجارد في بداية المؤتمر السنوي للبنك المركزي المنعقد عبر
الإنترنت هذا العام أن البنك يتوقع انخفاض التضخم
بمجرد زوال الأثار المرتبطة بالوباء.

وأشارت الى أن منطقة اليورو تمر بانتعاش غير نمطي للغاية بعد ركود غير عادي وهذا الانتعاش
غير النمطي يؤدي إلى نمو سريع و ظهور مشاكل في الإمدادات بشكل غير عادي في وقت مبكر من
الدورة
الاقتصادية كما يتسبب في ارتفاع التضخم بسرعة مع إعادة فتح الاقتصاد.

وأوضحت أن أسعار الطاقة تراجعت في أوائل عام 2020 نتيجة
لأزمة فيروس كورونا وهي تتعافى الآن وإن استعادة معدلات ضريبة القيمة
المضافة في ألمانيا أكبر اقتصاد في الكتلة منذ بداية العام ساعد
في دفع التضخم.. مؤكدة أن التوقعات بشأن التضخم لا تشير إلى مخاطر الارتفاع على
المدى الطويل ويتوقع أن
يقترب ببطء نحو 2 في المائ.