لهذه الأسباب.. الذهب يواصل الهبوط

لندن (رويترز) – انخفض سعر الذهب إلى أدنى مستوى له في شهر ونصف الشهر اليوم الثلاثاء، إذ كبح ارتفاع الدولار وعائدات سندات الخزانة الأميركية الطلب على المعدن الذي لا يدر عائدا، فيما ينتظر المستثمرون أيضا مؤشرات بشأن السياسة من خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول.
وسجل الذهب في المعاملات الفورية أدنى مستوياته منذ 11 أغسطس عند 1735.40 دولار للأوقية (الأونصة)، وكان منخفضا 0.5 بالمئة إلى 1741.90 دولار للأوقية بحلول الساعة 08.55 بتوقيت جرينتش.

وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.5 بالمئة إلى 1742.40 دولار

ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية لليوم الرابع على التوالي إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أشهر، وارتفع مؤشر الدولار 0.2 بالمئة، مما يجعل الذهب أكثر تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأخرى.
كما يتنافس الدولار مع الذهب في قائمة أصول الملاذ الآمن.
وقال المحلل في كومرتس بنك كارستن فريتش إن الارتفاع في عوائد السندات لأجل عشر سنوات «شديد الأهمية بالنسبة للذهب، لأنه يقلل من جاذبيته»، ويبدو أن المعدن يتجه للمزيد من الانخفاض صوب 1735 دولارا.
وأضاف أنه بالتالي، لا تزال المعنويات في السوق سلبية مع استمرار تخارج تدفقات صناديق المؤشرات والمستثمرون «ليسوا متفائلين للغاية بشأن آفاق الذهب».
ومن المقرر أن يدلي باول بشهادة أمام الكونجرس الساعة 1400 بتوقيت جرينتش. وقال باول مؤخرا إن البنك المركزي الأميركي سيتحرك ضد التضخم غير المنضبط إذا لزم الأمر.
وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 1.3 بالمئة إلى 22.35 دولار للأوقية.
وهبط البلاتين 0.5 بالمئة إلى 975.23 دولار، فيما نزل البلاديوم واحدا بالمئة إلى 1945.98 دولار.

جريدة الإتحاد – أبوظبي