«غلوبل فاينانس»: «بيتك» أكثر البنوك الإسلامية أماناً في الخليج

قال الرشود إن «بيتك» يواصل رؤيته في قيادة التطور العالمي للخدمات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، والارتقاء إلى مرتبة البنك الإسلامي الأكثر ربحية مستدامة، والأعلى ثقة في العالم، مع تحقيق أعلى مستويات الابتكار والتميز في خدمة العملاء، إلى جانب المضي قدماً في استراتيجية التحول الرقمي.

صنّفت مجموعة “غلوبل فاينانس” العالمية، بيت التمويل الكويتي “بيتك”، في المركز الأول خليجياً لأكثر البنوك الإسلامية أماناً لعام 2021، ضمن التصنيف السنوي الـ 30 الذي تجريه لأكثر البنوك أماناً على مستوى العالم.

كما جاء “بيتك” ضمن البنوك الـ 5 الأكثر أماناً بين كل البنوك الإسلامية والتقليدية على مستوى الشرق الأوسط.

واستندت “غلوبل فاينانس” في تصنيفاتها على معايير محددة تتضمن مراجعة أكبر 500 مؤسسة مالية في العالم من حيث حجم الأصول، والمؤشرات المالية، والتصنيفات الائتمانية طويلة الأجل من وكالات التصنيف العالمية: فيتش، وموديز وستاندرد آند بورز.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة “بيتك” بالتكليف عبدالوهاب الرشود، إن هذه التصنيفات المتقدمة من مجلة عالمية مرموقة تؤكد متانة المركز المالي لـ”بيتك”، وأنه يقف على أرضية صلبة بفضل ما يتميز به من حصافة في دراسة وتقييم المخاطر، إلى جانب امتلاكه عناصر قوة في أنظمة الحماية والأمن السيبراني، كذلك في تنوع الخدمات ومواصلة تقديمها بمختلف الظروف، إذ تجلى ذلك خلال الجائحة التي لم تمنع “بيتك” من مواصلة تقديم مختلف الخدمات المصرفية للعملاء الـفراد والشركات عبر قنوات الخدمة المختلفة أونلاين وفروع ذكية وغير ذلك من قنوات تقديم الخدمة.

ولفت الرشود إلى أن التصنيف يؤكد أيضاً جدوى الانتشار الجغرافي لـ”بيتك” وتناغم الأداء بين بنوك المجموعة، والاستقرار، والقدرة على التكيف مع مختلف الظروف والتقلبات الاقتصادية بكفاءة عالية.

وأشار إلى أن تصنيفات “غلوبل فاينانس” تعكس المصداقية والمكانة المرموقة التي يتمتع بها البنك على المستوى الإقليمي والدولي، وقوة وضعه المالي وسلامة الإجراءات والتوجهات، وجدوى الاستراتيجيات والأعمال، إلى جانب تميز “بيتك” بتحقيق نمو مستدام، وتنوع في الأنشطة والخدمات، وامتلاك علامة تجارية ذات قيمة عالية، الأمر الذي عزز فيه ثقة العملاء ورسخ ريادته العالمية في صناعة التمويل الإسلامي، بالتالي جاء في المركز الأول كأكثر بنك إسلامي أماناً على مستوى الخليج.

وأضاف الرشود أن “بيتك” يواصل رؤيته في قيادة التطور العالمي للخدمات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، والارتقاء إلى مرتبة البنك الإسلامي الأكثر ربحية مستدامة، والأعلى ثقة في العالم، مع تحقيق أعلى مستويات الابتكار والتميز في خدمة العملاء، ومواصلة تبني الابتكار كركيزة أساسية في استراتيجية البنك، إلى جانب المضي قدماً في استراتيجية التحول الرقمي التي قطع فيها أشواطاً كبيرة.

من جانبه، قال الناشر ومدير التحرير في مجلة “غلوبل فاينانس”، جوزيف دي جيارابوتو، “إن العام الماضي أظهر مرونة القطاع المصرفي الذي أثبت صلابته ضد تداعيات جائحة كورونا، حيث واصل تقديم التمويل اللازم في حالات الطوارئ بالإضافة إلى تمويل المعدات والإمدادات في كثير من الحالات”.

وأضاف أن البنوك الأكثر أماناً هي نماذج للاستقرار، وتستمر في تقديم الدعم اللازم للحكومات والمجتمعات في سعيها للتعافي من الصدمات الاقتصادية الناتجة عن الجائحة.

وأسست مجلة “غلوبال فاينانس” ومقرها نيويورك، سنة 1987، وتمتلك خبرة تمتد 33 سنة في الأسواق المالية العالمية، ولديها قرّاء في أكثر من 191 دولة حول العالم.

وتعتبر هذه المجلة مرجعاً دولياً بمجال الأخبار المتعلقة بالقطاع المالي، إذ تعالج موضوعات تهم تمويل الشركات والمشاريع المشتركة وأسواق رأس المال والعملات والمصارف وإدارة المخاطر

جريدة الجريدة – الكويت