4.1 مليارات دينار إجمالي موجودات «التجاري» الكويتي في النصف الأول

تناول تقرير “الشال” نتائج البنك التجاري الكويتي عن نتائج أعماله للنصف الأول من العام الحالي، التي أظهرت تحقيق البنك أرباحاً (بعد خصم الضرائب) بلغت نحو 19.2 مليون دينار مقارنة بنحو 1.2 مليون خلال الفترة نفسها من عام 2020، أي سجل البنك ارتفاعاً بنحو 18 مليوناً.

ويعزى هذا الارتفاع في مستوى الأرباح الصافية إلى ارتفاع إجمالي الإيرادات التشغيلية بقيمة أعلى من ارتفاع المصروفات التشغيلية، إضافة إلى انخفاض جملة المخصصات.

في التفاصيل، ارتفعت جملة الإيرادات التشغيلية بنحو 2.56 مليون دينار أو ما نسبته 4.2 في المئة، لتبلغ نحو 64.07 مليوناً مقارنة بنحو 61.51 مليوناً للفترة نفسها من العام الفائت.

وتحقق ذلك نتيجة ارتفاع بند صافي ربح العملات الأجنبية بنحو 1.6 مليون دينار وبنسبة 9.2 في المئة، ليبلغ نحو 18.7 مليوناً مقابل نحو 17.1 مليوناً.

وارتفع أيضاً، بند صافي إيرادات فوائد بنحو 298 ألف دينار أو بنسبة 0.8 في المئة، وصولاً إلى نحو 38.7 مليوناً مقارنة بنحو 38.4 مليوناً.

وارتفعت جملة المصروفات التشغيلية للبنك بقيمة ضئيلة وبنحو 40 ألف دينار أي بنسبة 0.2 في المئة، وصولاً إلى نحو 19.30 مليوناً مقارنة بنحو 19.26 مليوناً للفترة ذاتها من عام 2020.

وحققت جملة المخصصات انخفاضاً بنحو 16.2 مليون دينار أو ما نسبته 39.5 في المئة، عندما بلغت نحو 24.8 مليوناً مقارنة بنحو 41 مليوناً.

وعليه، ارتفع بشدة هامش صافي الربح إلى نحو 37.8 في المئة بعد أن كان نحو 1.8 في المئة خلال الفترة المماثلة من عام 2020.

وبلغ إجمالي موجودات البنك نحو 4.140 مليارات دينار بانخفاض بلغت نسبته 5.7 في المئة وقيمته 248.8 مليوناً، مقارنة بنحو 4.389 مليارات بنهاية عام 2020.

وانخفض بنسبة 6.4 في المئة أو بنحو 282.4 مليوناً عند المقارنة بإجمالي الموجودات في النصف الأول من عام 2020، حينها بلغ نحو 4.422 مليارات.

وسجل أداء محفظة قروض وسلفيات للعملاء انخفاضاً بلغ قدره 33.5 مليون دينار ونسبته 1.5 في المئة، ليصل إلى نحو 2.246 مليار (54.2 في المئة من إجمالي الموجودات) مقابل 2.279 مليار (51.9 في المئة من إجمالي الموجودات) كما في نهاية عام 2020، وانخفض بنحو 2.2 في المئة أو ما قيمته 50.8 مليوناً عند مقارنته بالفترة نفسها من عام 2020، حين بلغ نحو 2.296 مليار دينار (51.9 في المئة من إجمالي الموجودات).

وبلغت نسبة إجمالي قروض وسلفيات إلى إجمالي الودائع نحو 83.4 في المئة مقارنة بنحو 70 في المئة. وانخفض بند المستحق من البنوك والمؤسسات المالية الأخرى بنحو 131.4 مليوناً أي ما نسبته 22.6 في المئة، وصولاً إلى 450.2 مليوناً (10.9 في المئة من إجمالي الموجودات) مقارنة مع 581.6 مليوناً (13.3 في المئة من إجمالي الموجودات) في نهاية عام 2020، وانخفض بنحو 42.3 مليوناً وبنسبة 8.6 في المئة، عند المقارنة بما كان عليه في الفترة المماثلة من العام الفائت حين بلغ 492.6 مليوناً (11.1 في المئة من إجمالي الموجودات).

وتشير الأرقام إلى أن مطلوبات البنك (من غير احتساب حقوق الملكية) سجلت انخفاضاً بلغت قيمته 321.2 مليوناً أي ما نسبته 8.7 في المئة، لتصل إلى نحو 3.375 مليارات دينار مقارنة بنحو 3.696 مليارات بنهاية عام 2020، وانخفضت بنحو 371.3 مليوناً أي بنسبة انخفاض بلغت 9.9 في المئة عند المقارنة بما كان عليه ذلك الإجمالي في نهاية النصف الأول من العام الفائت، حينها بلغت نحو 3.746 مليارات.

وبلغت نسبة إجمالي المطلوبات إلى إجمالي الموجودات نحو 81.5 في المئة مقارنة بنحو 84.7 في المئة.

وتشير نتائج تحليل البيانات المالية المحسوبة على أساس سنوي إلى أن مؤشرات ربحية البنك كلها قد سجلت ارتفاعاً مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2020. إذ ارتفع مؤشر العائد على معدل حقوق المساهمين الخاص بمساهمي البنك (ROE) إلى نحو 5.3 في المئة مقارنة بنحو 0.3 في المئة. وسجل ‏مؤشر العائد على معدل موجودات البنك (ROA) ارتفاعاً حين بلغ نحو 0.9 في المئة قياساً بنحو 0.1 في المئة.

ومعه ارتفع مؤشر العائد على معدل رأسمال البنك (ROC) أيضاً، حين بلغ نحو 19.2 في المئة قياساً بنحو 1.2 في المئة.

وارتفعت ربحية السهم (EPS) إلى نحو 9.8 فلوس مقارنة بنحو 0.6 فلس. وبلغ مؤشر ‏مضاعف السعر/ القيمة الدفترية (‏P/B‏) نحو 1.3 مرة مقارنة بنحو 1.5 مرة.

 

جريدة الجريدة – الكويت