اقتربت الليرة التركية من أدنى مستوياتها على الإطلاق أمس، مع نزوح المستثمرين الأجانب ولكن تصيد صفقات بالسوق المحلية حد من الخسائر بعد يوم من قرار البنك المركزي غير المتوقع بخفض أسعار الفائدة، فيما لم يقدم مؤشرات تذكر عن أي مدى يمكن أن تنخفض.
ونزلت الليرة، وهي عرضة للتقلبات الحادة والتباطؤ في الأسواق الناشئة منذ عدة سنوات، واحداً بالمئة إلى 8.855 مقابل الدولار بحلول الساعة 0749 بتوقيت جرينتش قرب أدنى مستوى لها الذي بلغته في يونيو عند 8.880.

كما تراجعت الليرة الخميس عندما خفض البنك سعر الفائدة الرئيس بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18 بالمئة على الرغم من ارتفاع التضخم، مما يعني تقديم التحفيز