بلد عربي يستهدف جمع 3 مليارات دولار من بيع سندات للمرة الثانية في 2021

ستصدر مصر سنداتها المقومة بالدولار اليوم الخميس للمرة الثانية هذا العام، مستفيدة من انخفاض تكاليف الاقتراض قبل أن يقرر مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي موعد تقليص التحفيز النقدي.

والسندات مقسمة على شرائح لأجل 6 و12 و30 سنة بسعر استرشادي مبدئي يبلغ نحو 6.125 و7.625 و8.875% على التوالي.

قال مصدران مطلعان إن الحكومة عينت بنوكاً من بينها جيه بي مورغان تشيس وسيتي غروب وإتش إس بي سي وبنك أبوظبي الأول لإدارة الصفقة، والتي تهدف إلى جمع 2.5 مليار دولار إلى 3 مليارات دولار.

في تصريحات سابقة، قال وزير المالية المصري، محمد معيط، إن مصر قد تصدر سندات مقومة بالدولار أو اليورو وربما تبيع المزيد من السندات الخضراء قبل نهاية السنة المالية في يونيو المقبل.

وفي العام الماضي، باعت مصر سندات في الأسواق الدولية بقيمة 3.8 مليار دولار، فضلاً عن 750 مليون دولار في أول طرح سندات سيادية خضراء في المنطقة.

كما تأمل مصر في إصدار أول صكوك سيادية لها في النصف الأول من عام 2022. وفقاً لـ معيط، والذي قال، “لم نقرر الحجم بعد، لكنه قد يتراوح بين 500 مليون دولار و700 مليون دولار”.