وزارة التجارة تواصل التعريف بالحوافز والفرص الاستثمارية المتاحة في السلطنة

مسقط في 11 سبتمبر / العمانية / تسعى وزارة التجارة والصناعة وترويج
الاستثمار إلى الترويج لعدد من القطاعات الاستثمارية الواعدة في السلطنة
تتمثل في الصناعات التحويلية والسياحية والثروة السمكية والنقل والخدمات
اللوجستية من خلال اللقاءات والندوات التي تعقدها عبر الاتصال المرئي
للمستثمرين من داخل السلطنة وخارجها.
وأكدت الوزارة أنه يتم عبر هذه اللقاءات التعريف بالحوافز والفرص
الاستثمارية المتاحة في السلطنة بمختلف القطاعات المستهدفة والرد على
استفسارات المستثمرين وتقديم المعلومات اللازمة.
وأشارت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار إلى أنها تعمل في
مجال ترويج الاستثمار على تحديد الفرص الاستثمارية في القطاعات
الواعدة وإدارة منصة “استثمر في عُمان” وتنظيم الفعاليات الترويجية
والمشاركة في الوفود التجارية من أجل التعريف بالبيئة الاستثمارية وجلب
المستثمرين المحليين والخارجيين للاستثمار في السلطنة والتعاون والمتابعة
مع الجهات الحكومية ووضع برنامج سنوي لترويج الاستثمار ودراسة
الأسواق المستهدفة وتحليل القطاعات الاقتصادية الواعدة.
وتقوم الوزارة حاليًّا برسم وتطوير السياسات والخطط المتعلقة بتنمية
الصادرات العُمانية المنشأ غير النفطية والإسهام في دعم المستثمرين
وتوجيههم نحو أهمية التصدير من خلال توفير الإحصاءات التجارية
اللازمة وتحديد الأسواق المستهدفة للصادرات العُمانية المنشأ غير النفطية
ورفع الوعي بهذه الصادرات وتعزيز حضورها عبر المشاركة في
المعارض الدولية والحملات الترويجية واللقاءات الثنائية وتسيير الوفود
التجارية ودعوة المستثمرين.
وأكدت الوزارة أن آليات دخول المنتجات العُمانية للأسواق المستهدفة تتم
عبر إقامة المعارض المتخصصة والمشاركة في المعارض الدولية التي
تساعد المؤسسات في الترويج لمنتجاتها محليًّا ودوليًّا وتوفير البيئة الملائمة
لإطلاق المنتجات او الخدمات والاطلاع على التقنيات الجديدة.
ووضحت الوزارة ممثلة بالمديرية العامة لترويج الاستثمار أن دليل
المستثمر يساعد المستثمرين على التعرف على البيئة الاستثمارية في
السلطنة وكيفية بدء الأعمال، مشيرة إلى أن الدليل يحتوي على معلومات
عن المناطق الصناعية والمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة
ويعرّف بالموانئ كمزايا للاستثمار إضافة إلى التعريف بالاتفاقيات المعنية
بالاستثمار التي وقعتها السلطنة مع مختلف دول العالم.
وأكدت أنه من خلال مشاركة السلطنة في إكسبو دبي 2020 سيتم التعريف
بالسلطنة كوجهة استثمارية والترويج للفرص الاستثمارية المتاحة في
السلطنة، وسيتم الالتقاء بالمستثمرين الأجانب والوفود الاستثمارية من
مختلف دول العالم خلال مشاركتهم في هذا الحدث.