مُلاك جدد في «حيات كوم» وتطلع لعمليات جديدة

بعد دخول مستثمر استراتيجي جديد على شركة حيات للاتصالات (حيات كوم)، ترى مصادر مطلعة أن الشركة ستمضي قُدماً نحو عهد جديد للانطلاقة المتميزة في قطاع تشغيل الاتصالات، لتكون داعما قويا لشركات الاتصالات الكويتية.

وتوقعت المصادر أن تكون هناك عمليات جديدة ستقوم الشركة بمباشرتها في القريب العاجل لتشغيل بعض الأبراج لإحدى شركات الاتصالات الكبرى في السوق المحلي، خصوصا أن الشركة لها باع طويل في هذا المجال، الأمر الذي سيكون له أثر إيجابي على أداء ونشاط الشركة خلال الفترات المقبلة.

وقد شهدت الأيام الماضية خروج أحد المُلاك البارزين في الشركة، وهو علاء جوهر حيات، والذي كان يمتلك حصة تصل إلى 15.9 في المئة بشكل غير مباشر، وخروج عبدالمجيد الزلزلة، ودخول فهد بدر الرزيحان ومجموعته شركة سلفر للخدمات القابضة وشركة الميادين القابضة بحصة تصل إلى 29.12 في المئة، علما بأن شراء هذه الحصص تم على سعر أغلى من السعر السوقي الحالي، وهو 120 فلسا، إضافة إلى ذلك أيضا الصفقات الخاصة التي تمت على سعر 73 فلسا، إضافة إلى المزيد من إتمام صفقات خاصة أخرى خلال هذه الأيام، لتستكمل هذه المجموعة الحصة التي ترغب فيها، وهي 51 في المئة، لنرى في القريب العاجل شركة لها كيان جديد، سواء بالسوق المحلي أو في بورصة الكويت.

جريدة ا لجريدة – الكويت