هل يعتذر ميقاتي؟

لفت عضو تكتّل الوسط المستقل النائب نقولا نحاس، إلى أنّ “المحادثات بين الرئيسين ميشال عون ونجيب ميقاتي قائمة ومستمرة، والإيجابية التي يتم الحديث عنها لا تعني أن الملف وصل إلى خواتيمه، بل أن منحى المشاورات يتّجه نحو التطور، وليس باتجاه انسداد الأفق”.

وحول احتمال توجّه ميقاتي للاعتذار في حال استمرار المراوحة، اعتبر نحاس في حديث لجريدة “الأنباء” الإلكترونية، أنّ “لكل لحظةٍ حساباتها”.