بنك الكويت الوطني يفوز بجائزة مؤسسة Visa العالمية

منحت مؤسسة Visa العالمية بنك الكويت الوطني جائزة السعي نحو التميز عن توفير البنك أفضل حلول الدفع دون إظهار البطاقة ضمن جوائز جودة الخدمة العالمية السنوية عن عام 2020 التي تمنحها المؤسسة للبنوك على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتمنح Visa الجائزة وفقاً لمجموعة من المعايير في مقدمتها، نمو حجم عمليات الدفع التي قام بها عملاء البنك دون الحاجة إلى إظهار بطاقاتهم خلال عام 2020 لإضافة إلى تفوق البنك في توفير حلول الدفع المناسبة التي تمكن العملاء من إتمام مدفوعاتهم دون إظهار بطاقاتهم.

وأطلقت Visa برنامج جوائز جودة الخدمة العالمية (GSQA) داخل الولايات المتحدة في عام 1992 ليتوسع بعد ذلك إلى خارج الولايات المتحدة ليشمل شركاء Visa حول العالم في إطار حرصها على تحقيق أعلى مستوى من رضا العملاء من حاملي البطاقات المصرفية من خلال التحفيز على الابتكار والكفاءة التشغيلية.

وبهذه المناسبة، قال نائب مدير عام مجموعة الخدمات المصرفية الشخصية في “الوطني” هشام النصف: “إننا سعداء بفوزنا بالجائزة التي تعكس تفوقنا في تقديم حلول الدفع المتطورة وريادتنا الرقمية في الكويت وعلى مستوى المنطقة”.

وأضاف النصف: “نجني ثمار إسراعنا في تنفيذ خريطة التحول الرقمي، إذ أكدت الظروف الاستثنائية التي شهدناها العام الماضي حصافة استباقنا للتغيرات التي تشهدها الصناعة المصرفية في الوقت الحالي”.

وأكد النصف أن عام 2020 كان استثنائياً بالكامل، إذ دفعت عمليات الإغلاق إلى زيادة الاعتماد على استخدام القنوات الإلكترونية في إتمام المعاملات، وهو ما كان “الوطني” على أتم استعداد له معتمداً على بنية تحتية تكنولوجية هائلة وبرامج عمل نجحت في تقديم أكثر حلول الدفع العالمية تطوراً للسوق الكويتي.

من جانبه، قال أنكوش ديفاداسون، مدير Visa في الكويت، إن “الوطني” حصل على جائزة السعي نحو التميز عن توفير البنك أفضل حلول الدفع دون إظهار البطاقة ضمن جوائز جودة الخدمة العالمية السنوية عن عام 2020 التي تمنحها المؤسسة للبنوك على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وفقاً لمجموعة من المعايير تتضمن معدل نمو المدفوعات دون إظهار البطاقات خلال عام 2020″.

ونجح “الوطني” على مدار السنوات الماضية في الحفاظ على تقديم أعلى مستوى من الخدمات المصرفية المميزة، كما سعى باستمرار إلى توفير حلول الدفع الأكثر ابتكاراً لعملائه، التي تتماشى دائماً مع احتياجاتهم المتزايدة والمتغيرة مما ساعده في الحفاظ على موقعه الإقليمي الرائد.

كما أطلق البنك خلال عام 2020 العديد من الخدمات والمنتجات المصرفية، التي اتسمت بمستوى عالٍ من الجودة وحازت ثقة العملاء، إذ ركزت على حلول الدفع المتطورة والخدمات الرقمية من خلال تحديثات برنامج خدمة الوطني عبر الموبايل وخدمة الوطني عبر الإنترنت والتي زاد اعتماد العملاء عليها في إتمام معاملاتهم المصرفية خلال الفترة الماضية

جريدة الجريدة :الكويت