«مبادلة» الإماراتية تشتري 22% من حقل غاز تمار الإسرائيلي بمليار دولار

أعلنت شركة “ديليك دريلينغ” (Delek Drilling) الإسرائيلية عن توقيع اتفاقية بيع وشراء مع شركة مبادلة للبترول، مقرها أبوظبي، لبيع حصتها غير التشغيلية في حقل غاز تمار البحري، والبالغة 22%، مقابل 1.025 مليار دولار، مع إمكانية إجراء تعديلات معينة على العقد.

الشركاء الحاليون في مشروع تمار، هم: “ديليك” (22%)، “شيفرون” الأميركية المشغلة للحقل (25%) “إسرامكو” (28.75%)، “تمار بتروليوم” (16.75%)، “دور غاز” (4%) و”إيفرست” (3.5%).

تبلغ الاحتياطيات المؤكدة والمحتملة لحقل تمار حالياً، بعد إنتاج أكثر من 69.3 مليار متر مكعب، حوالي 300 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي و14 مليون برميل من المكثفات.
تجدر الإشارة إلى أنه بموجب إطار عمل الغاز ، الذي حددته الحكومة الإسرائيلية، تلتزم شركة “ديليك دريلينغ” ببيع كامل حصتها في تمار بحلول نهاية عام 2021.

تمّ اكتشاف حقل تمار عام 2009 ويقع على بُعد 90 كلم غرب حيفا، بعمق كلّي 5000 متر تحت مستوى سطح البحر. وبدأ الإنتاج عام 2013، حيث يتم استخراج الغاز الطبيعي من خلال خمسة آبار، ليتدفق الغاز عبر خطي أنابيب بطول 140 كلم إلى منشأة المعالجة الأولية والرئيسية على منصة تمار، ثم يُنقل الغاز عبر خط أنابيب إلى المحطة البرية في أشدود، وإلى السوق الإسرائيلية عبر خط أنابيب الغاز الوطني، كما يتم تصدير حصة من الإنتاج إلى الأردن ومصر.