“الإنهيار” يرفع عجز الموازنة 688 مليون دولار!

إرتفع العجز الإجمالي للموازنة بنسبة 2.65% على أساس سنوي خلال شهر كانون الثاني 2021 إلى نحو 688 مليون د.أ. مقارنةً بعجزٍ بلغ 670 مليون د.أ. خلال شهر كانون الثاني 2020. وقد سجّل الرصيد الأوّلي عجزاً بلغ 427 مليون د.أ.، مقابل عجز بحدود ال326 مليون د.أ. خلال شهر كانون الثاني 2020. في التفاصيل، فقد ألقت الأزمة الإقتصاديّة الكبيرة بظلالها على إيرادات الدولة (موازنة وخزينة) والتي تراجعت بنسبة 50.86% سنويّاً إلى حوالي 502 مليون د.أ. مع تراجع الإيرادات الضريبيّة بنسبة 47.85% إلى 421.27 مليون د.أ. وإنخفاض الإيرادات غير الضريبيّة بنسبة 66.21% إلى 48.63 مليون د.أ. ويعزى التراجع في الإيرادات الضريبيّة إلى إنخفاض إيرادات الضريبة على القيمة المضافة بنسبة 53.45% إلى 100.99 مليون د.أ. وإنكماش الإيرادات الجمركيّة بنسبة 3.89% إلى 63.57 مليون د.أ. وإنخفاض الإيرادات الضريبيّة المختلفة بنسبة 52.01% إلى 234.98 مليون د.أ. أمّا بالنسبة للتراجع في الإيرادات غير الضريبيّة، يمكن تعليل هذا الشيء بعدم تسجيل إيرادات من الإتصالات مقارنةً بإيرادات بلغت 66 مليون د.أ. خلال شهر كانون الثاني 2020. في المقلب الآخر، إنخفضت نفقات الدولة (موازنة وخزينة) بنسبة 29.65% سنويّاً إلى حوالي 1.19 مليار د.أ. نتيجة تراجع خدمة الدين بنسبة 24.21% على أساس سنوي إلى نحو 261 مليون د.أ. عقب إعلان الدولة في شهر آذار 2020 عن قرارها بالتوقّف عن سداد سندات الدين بالدولار الأميركي. بالإضافة إلى ذلك، إنخفضت النفقات على حساب الموازنات السابقة بنسبة 48.55% سنويّاً إلى حوالي 323.76 مليون د.أ. كما وتراجعت التحويلات إلى شركة كهرباء لبنان بنسبة 84.90% إلى 28.67 مليون د.أ.