كانت أسواق نواتج التقطير الآسيوية على استعداد للبقاء ثابتة في أسبوع التداول من 23 إلى 27 أغسطس، حيث قدم انخفاض العرض دعمًا لسعر قطاع زيت الغاز بينما أدى الاهتمام القوي بالشراء من الغرب إلى وضع أرضية لأسعار وقود الطائرات.

وقد ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أكتوبر بمقدار 72 سنتًا للبرميل (1.1 ٪) عن إغلاق 20 أغسطس عند 65.18 دولارًا للبرميل، ربط الوسطاء الشهر الأول من سبتمبر إلى أكتوبر بوقود الطائرات / الكيروسين عند 5 سنتات للبرميل في الساعة 02:00 بتوقيت غرينتش في 23 أغسطس، متوسعًا بشكل طفيف من ناقص 4 سنتات للبرميل في الساعة 08:30 بتوقيت غرينتش الآسيوي في 20 أغسطس، وفقًا لبيانات “غلوبال بلاتس”.

وأدى الاهتمام القوي بالشراء من الولايات المتحدة وأوروبا إلى دفع الفارق النقدي لوقود الطائرات / الكيروسين على ظهر سفينة في سنغافورة إلى منطقة إيجابية خلال الفترة من 16 إلى 20 أغسطس. ظهرت بيانات بلاتس أن الفرق النقدي تم تقييمه عند إضافة 4 سنتات للبرميل إلى متوسط ​​تقييم بلاتس لوقود الطائرات / الكيروسين في سنغافورة في 20 أغسطس، بزيادة 10 سنتات للبرميل أسبوعياً.

ومع ذلك، لم تشهد شركات الطيران في محاور الطيران في آسيا راحة تذكر من حيث الطلب في الأشهر الأخيرة، حيث أدى عودة ظهور الوباء إلى إعادة التنفيذ أو تمديد إغلاق الحدود، وفقًا لتقارير المرور الصادرة عن شركات الطيران الرئيسة في المنطقة، من الأسبوع المنتهي في 20 أغسطس، أبلغت شركات الطيران الإقليمية الرئيسة بما في ذلك الخطوط الجوية السنغافورية وكاثاي باسيفيك عن انخفاضات كبيرة في السعة وحركة الركاب الجوية في يوليو مقارنة بمستويات ما قبل الوباء.

وأثرت الظروف القاسية التي طال أمدها في قطاع الطيران على صدع وقود الطائرات / الكيروسين في سنغافورة مقابل مبادلة النفط الخام في دبي، انخفض الفارق، الذي يقيس القوة النسبية للمنتج مقابل النفط الخام، بمقدار 7 سنتات للبرميل يوميًا إلى أدنى مستوى في شهرين تقريبًا عند 5.29 دولارات للبرميل في 18 أغسطس قبل تعويض بعض خسائره لينهي أسبوع التداول عند 5.49 دولارات للبرميل في 20 أغسطس.

وسجل مؤشر مبادلة وقود الطائرات “الكيروسين” في الربع الرابع من عام 2021 إلى الربع الأول من عام 2022، وهو مؤشر على المعنويات على المدى القريب، بمتوسط ​​زائد 4 سنتات للبرميل خلال الفترة من 16 إلى 20 أغسطس، مما يقلص 6 سنتات للبرميل من 10 سنتات للبرميل في الأسبوع السابق.

وأظهرت بيانات بلاتس أن هيكل سوق زيت الغاز لشهر سبتمبر – أكتوبر كان مربوطًا عند 17 سنتًا للبرميل في الساعة 02:00 بتوقيت غرينتش في 23 أغسطس، متسعًا من 15 سنتًا للبرميل في الإغلاق الآسيوي الساعة 08:30 بتوقيت غرينتش في 20 أغسطس.

كما أظهرت بيانات بلاتس أن بورصة سبتمبر للعقود الآجلة للمقايضات أو فروق أسعار الصرف الإلكترونية كانت مربوطة عند -10.17 دولارات للطن المتري في الساعة 02:00 بتوقيت غرينتش في 23 أغسطس، متسعة من -9.43 دولارات للطن في الإغلاق الآسيوي في 20 أغسطس.

ومن المرجح أن يشهد الأسبوع المقبل استمرار استقرار سوق زيت الغاز ذي الكبريت المنخفض للغاية وسط شح الإمدادات الإقليمية، ولكن من المتوقع حدوث المزيد من الانخفاض في سوق زيت الغاز ذي الكبريت المتوسط ​​أو 500 جزء في المليون، وقال التجار: إن الطلب على الأخير كان ضعيفًا وسط تفاقم أزمة الوباء في جميع أنحاء جنوب شرق آسيا مدفوعًا بمتغير دلتا سريع الحركة، في حين أن العرض كان وفيرًا بسبب زيادة الإنتاج من المصافي، في الإغلاق الآسيوي في 20 أغسطس.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أكتوبر إلى 65.18 دولاراً للبرميل

جريدة الرياض – السعودية
كتب الخبر: إبراهيم الغامدي