«الوطني» في الكويت: توعية العملاء بحقوقهم عند الحصول على تمويل شخصي

يواصل بنك الكويت الوطني دعم حملة «لنكن على دراية» التي أطلقها بنك الكويت المركزي، في إطار حرص البنك على نشر الثقافة المالية بين العملاء وتحقيق الشمول المالي، إذ يعمد البنك من خلال صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي وكل قنوات التواصل تقديم النصائح والإرشادات التي تقدم محتوى متميزاً يدعم كل الموضوعات.

وقال البنك في بيان صحافي أمس، إنه في إطار تقديمها العديد من الموضوعات المتنوعة التي تهدف إلى توعية العملاء ومساعدتهم على اتخاذ أفضل القرارات المالية، تركز الحملة على توعية العميل بكل ما يخص التمويل الشخصي بتقديم كافة المعلومات عن القروض وعمليات التمويل الشخصي المتاحة والخطوات اللازم اتباعها للاستفادة من المزايا والتسهيلات دون التعرض لمخاطر التعثر في السداد.

كذلك تم تقديم محتوى متميز يناسب كافة شرائح العملاء لتوضيح الفرق بين الاستثمار والادخار بما يساعد العملاء في اتخاذ قرارات مالية تناسب ظروفهم.

وتركز الحملة ضمن مساعيها لتوعية العملاء بشأن طرق التمويل الشخصي المناسبة وكيفية اتخاذ قرارات مالية على تقديم النصائح التي تساعدهم على حماية بياناتهم المصرفية.

وبهذه المناسبة قال مساعد المدير العام – إدارة المبيعات المباشرة في بنك الكويت الوطني عبدالله الفرس: «نحرص على نشر الثقافة المالية المتعلقة بالتمويل والقرارات المالية الشخصية في إطار دعمنا للحملة التي أطلقها بنك الكويت المركزي، وتهدف إلى توعية العملاء بحقوقهم وتحقيق الشمول المالي».

الوعي المالي

وأضاف الفرس: «تتزامن حملتنا لتوعية العملاء بحقوقهم عند الحصول على قرض ونشر الوعي المالي بشأن مفاهيم الادخار والاستثمار وكل أدوات التمويل الشخصي مع سعينا لتقديم قنوات استثمارية وادخارية متنوعة تناسب كافة شرائح العملاء».

وأكد توفير «الوطني» كل إمكاناته الهائلة في التواصل مع العملاء وجميع قنواته الإلكترونية التي تحظى بمتابعة هي الأكبر على مستوى البنوك الكويتية لدعم حملة جهود بنك الكويت المركزي في حماية العملاء والاقتصاد.

ويعد الوطني داعماً وشريكاً رئيسياً لكل حملات ومبادرات بنك الكويت المركزي التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي المالي ونشر التوعية المصرفية بين شرائح المجتمع.

وقد دأب البنك بصفته أكبر المؤسسات المالية في الكويت والمنطقة على تنظيم مختلف الفعاليات التي تساهم في توعية المجتمع بكل القضايا التي تهم القطاع المصرفي وتنظيم الفعاليات والدورات التدريبية في مجال مكافحة عمليات الاحتيال والجرائم المالية.

وكان البنك المركزي بادر بإطلاق حملة التوعية المصرفية «لنكن على دراية» بالتعاون مع البنوك الكويتية، لنشر الثقافة المالية وتعزيز الوعي لدى عملاء البنوك بحقوقهم وواجباتهم وأفضل السبل للاستفادة من الخدمات المصرفية وتعزيز ثقافة الادخار والاستثمار، وغيرها من المواضيع ذات الصلة، عبر نشر مجموعة متنوعة من المواد التوعوية التي تقدمها الحملة والمعلومات ذات الصلة بالثقافة المالية.

 

جريدة الجريدة – الكويت