هل يُرفَع سعر السحب من المصارف إلى 8000؟

تعددت اسعار الصرف في السوق اللبنانية، وكان آخرها السعر الخاص باستيراد المحروقات لغاية نهاية شهر ايلول المقبل على اساس 8000 ليرة لبنانية للدولار الواحد.

وقد تقرر بموجب الاجتماع الذي عقد في قصر بعبدا السبت الفائت رفع بدل النقل الى 24 الف ليرة لكل يوم حضور فعلي، الامر الذي تلقفته الهيئات الاقتصادية واعلنت الاثنين عن قرار مماثل.

ولكن معلوم في المقابل ان ارتفاع اسعار المحروقات لا ينعكس فقط على النقل، بل على مفاصل الحياة كافة، من هنا تتجه الانظار الى التعميم الرقم 151 الصادر عن مصرف لبنان في نيسان 2020 الذي يتحدث عن إجراءات استثنائية حول السحوبات النقدية من الحسابات بالعملات الاجنبية، وبالتالي حدد سعر الدولار للسحب من هذه الحسابات بـ 3900 ل.ل… والسؤال: هل بات لازما تعديله ليصبح اقرب الى سعر الصرف في السوق الموازية؟

يرى الخبير الإقتصادي نسيب غبريل أن هذا السؤال يفترض ان يوجه الى مصرف لبنان، لا بل الى المجلس المركزي فيه كون هكذا قرارات تصدر عنه.

ويلفت غبريل، عبر وكالة “أخبار اليوم”، الى انه حين صدر التعميم 151 في نيسان 2020 كان وقتذاك سعر الصرف في السوق الموازية اكثر بقليل من 3900، ثم اتخذ المصرف المركزي قرارا بتمديده لمدة 6 اشهر لمرتين متتاليتين، مع الاشارة الى ان التمديد الثاني ينتهي في ايلول المقبل.

وردا على سؤال، يوضح غبريل انه كلما اقتربنا من فترة انتهاء مدة تطبيق هذا التعميم نسمع دعوات لرفع سقف الـ 3900ل.ل، خصوصا وان سعر الصرف في السوق الموازية ارتفع كثيرا منذ ربيع العام الماضي ولغاية اليوم، قائلا: من حق المودع ان يرفع هذا المطلب لا سيما بالنظر الى غلاء كلفة المعيشة وارتفاع سعر الصرف في السوق السوداء، وتدهور سعر صرف الليرة، ولكن اكثر من يرفع الصوت -على غرار ما حصل في شهر آذار الفائت اي قبل ايام من التمديد- هم تجار الشيكات، كونهم يسعون الى تأجيل سحب الشيكات بانتظار قرار جديد عن مصرف لبنان، وهؤلاء يريدون الاستفادة من الشيكات التي وضعوها في حساباتهم على اسعار اعلى.

وإذ يشدد على ان اي زيادة على هذه السحوبات بحاجة الى قرار من المجلس المركزي في مصرف لبنان، يشير غبريل الى ان اي قرار من هذا النوع يجب ان يكون بالتنسيق مع جمعية المصارف، مع العلم ان التنسيق مستمر بين الجانبين في القرارات التي تتخذ.
ويختم غبريل، مشددا على ان مساعدة المواطن والمودع لا تكون برفع سعر سقف سحوبات – ما يشكل خطوة جزئية- لان الامر يحتاج الى خطة تبدأ بوقف الاحتكار وتوحيد سعر صرف الدولار في السوق اللبنانية.

هذا واصبح في لبنان 6 اسعار للصرف:
السعر الرسمي: 1515 ل.ل.
السحب من المصارف: 3900 ل.ل.
فتح الاعتمادات للمحروقات: 8000 ل.ل.
فتح الاعتمادات للدواء: 13600 ل.ل.
السعر عبر منصة صيرفة: 16000 ل.ل.
السعر في السوق السوداء صباح اليوم : 19170

كما تجدر الاشارة الى ان صندوق النقد الدولي، وخلال المفاوضات التي جرت مع الحكومة اللبنانية، كان قد طالب بتحرير سعر صرف الليرة وتوحيده.