12.2 مليار درهم قيمة التداولات العقارية في الشارقة خلال النصف الأول

حقق القطاع العقاري في إمارة الشارقة تداولات بلغت قيمتها 12.2 مليار درهم مليار درهم خلال النصف الأول من العام الجاري 2021، تمت من خلال 40346 معاملة، بزيادة نسبتها 40.5%  مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية. وبلغ حجم المساحة المتداولة في معاملات البيع 75.2 مليون قدم مربع، وذلك حسب ما كشفه تقرير النصف السنوي لحركة التصرفات العقارية في مناطق ومدن الإمارة الذي أصدرته دائرة التسجيل العقاري في إمارة الشارقة.
وأظهرت نتائج التداولات العقارية للنصف الأول من عام 2021 زيادة في حجم التداول بمقدار96.1% مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي 2020، ويعود ذلك إلى عودة مزاولة الأعمال بعد الانحسار النسبي لجائحة «كوفيد-19»، وزيادة ثقة المستثمرين في السوق العقاري في الإمارة، فضلاً عن المحفزات الاقتصادية والتسهيلات التي أطلقها المجلس التنفيذي في شهر نوفمبر من عام 2020، مما أسهم في استمرار الزيادة في حجم التداولات مقارنة بالعام السابق خاصة في شهر فبراير الذي شهد إبرام صفقة استحواذ عقارية كبرى بين شركات التطوير العقاري العاملة في الشارقة بقيمة 690 مليون درهم من أجل إنشاء مشروع عقاري سكني فاخر، مما يُعد مؤشراً إيجابياً على بدء تعافي السوق العقاري في الإمارة.
وبالنسبة لعدد المعاملات، وعلى الرغم من استمرار الجائحة فإن التقرير يبين ارتفاعاً ملحوظاً في إجمالي معاملات الدائرة خلال النصف الأول من عام 2021، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، حيث بذلت الدائرة جهوداً كبيرة في محاولة توفير كافة معاملاتها مع مراعاة عناصر الأمان والسلامة بالنسبة للموظفين والمتعاملين على حد سواء