خفض توقعات نمو الاقتصاد الأميركي وسط هبوط حاد لمبيعات المنازل

خفض مصرف الاستثمار الأميركي العملاق “غولدمان ساكس” اليوم الاثنين، توقعات نمو اقتصاد الولايات المتحدة للفترة المتبقية من العام، مشيرا إلى تعاف أبطأ في قطاع الخدمات، في الوقت الذي شهدت مبيعات المنازل هبوطا حادا.

“غولدمان” عدّل توقعاته للنمو لكل من الربعين الثالث والرابع بمقدار نقطة مئوية واحدة إلى 8.5% و5% على التوالي، وبهذا التعديل تنخفض توقعات البنك لنمو أكبر اقتصاد في العالم للعام 2021 بكامله إلى 6.6%، وفقا لما أوردت وكالة “رويترز”.

تزامنا، هوت مبيعات المنازل الجديدة لأسرة واحدة في الولايات المتحدة في يونيو/حزيران، وجرى تعديل المبيعات للشهر السابق إلى وتيرة أضعف من القراءة الأولية، وهو ما يشير إلى أن سوق الإسكان في أكبر اقتصاد في العالم يفقد الزخم وسط زيادة كبيرة في الأسعار يقودها نقص حاد في المعروض من العقارات.

وقالت وزارة التجارة اليوم، إن مبيعات المنازل الجديدة هبطت 6.6% إلى معدل سنوي قدره 676 ألف وحدة الشهر الماضي. وعدّلت الوزارة وتيرة المبيعات لشهر مايو/أيار بالخفض إلى 724 ألف وحدة بدلا من القراءة الأولية البالغة 769 ألفا.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت “رويترز” آراءهم قد توقعوا أن ترتفع مبيعات المنازل الجديدة، التي تشكل حصة صغيرة من مبيعات المساكن الأميركية، 3% إلى معدل قدره 800 ألف وحدة في يونيو/حزيران المنصرم.