ارتفاع مؤشر أسعار العقارات في النصف الأول

أظهر تقرير مصرف قطر المركزي نمو مؤشر أسعار العقارات في ختام النصف الأول من العام الجاري بنسبة 4.8%، بينما سجل نموًا نسبته 2.64% على أساس ربعي. ووفقًا للتقرير الذي نشره مصرف قطر المركزي على موقعه الإلكتروني أمس، فقد سجل مؤشر أسعار العقارات في نهاية يونيو الماضي 21.8.29 نقطة، مقارنة ب 208.12 نقطة بنهاية شهر ديسمبر من العام الماضي. بينما سجل المؤشر 212.68 نقطة في مارس من العام الحالي. وأشارت البيانات إلى أن المؤشر سجل في أبريل الماضي 217.11 نقطة، بينما سجل في مايو الماضي الذي يليه 213.99 نقطة.

وبحسب بيانات مصرف قطر المركزي، فإنه يتم تحديث المؤشر بشكل ربع سنوي، ويستند المؤشر إلى البيانات التي تصدرها وزارة العدل بصفة دورية. وكان مصرف قطر المركزي أطلق مؤشر أسعار العقارات منذ العام 2011، بهدف قياس أسعار العقارات بشكل موثق ليمكّن البنوك والمصارف الإسلامية العاملة في الدولة تقييم محافظ الائتمان العقاري.

ويمثل المؤشر إنذارًا مبكرًا لأي متغيرات قد تستجد على سوق العقارات بما يؤثر سلبًا على قطاع الائتمان المصرفي الخاص بالعقارات والإنشاءات. وكان قطاع العقارات تلقى دعمًا حقيقيًا عقب الإعلان عن استضافة دولة قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، فسارعت الدوحة لتحسين بنيتها التحتية وإقامة المدن السكنية الجديدة. ومع اكتمال بعض المشروعات الكبرى كالملاعب وغير ذلك، فمن المتوقع أن تشهد قطر نموًا للقطاع غير النفطي.

مبيعات العقارات

وفي هذا الشأن، أظهرت بيانات النشرة العقارية التحليلية الصادرة عن وزارة العدل أن حجم تداول العقارات في عقود البيع المسجلة لدى إدارة التسجيل العقاري خلال شهر يونيو الماضي بلغ 3.8 مليار ريال. وكشفت البيانات عن تسجيل 456 صفقة عقارية خلال يونيو الماضي بارتفاع 53% بالمقارنة مع شهر مايو الماضي، وسجّل مؤشر قيمة التداولات العقارية ارتفاعًا بنسبة 403% بينما سجّل مؤشر المساحات المتداولة ارتفاعًا بنسبة 107%. وتصدرت بلديات الدوحة والريان والظعاين التداولات الأكثر نشاطًا من حيث القيمة المالية، تلتها في أحجام الصفقات بلديات أم صلال، والوكرة، والخور والذخيرة، والشمال، والشيحانية.