الصين تواصل الضغط على العملات الافتراضية

تراجعت البيتكوين خلال تعاملات أمس، مع مواصلة المقاطعات الصينية اتخاذ إجراءات صارمة ضد تعدين العملات الافتراضية.

وقررت ثلاث مقاطعات صينية إضافية وقف نشاط تعدين العملات الرقمية، بعدما تعهدت الحكومة مؤخرًا باتخاذ إجراءات صارمة ضد تعدينها.

وانخفضت البيتكوين بنسبة 1.26 % لتصل إلى 32396.79 دولارا، في تمام الساعة 11:31 صباحاً أمس، وانخفضت الإيثريوم بنسبة 2.05 % لتصل إلى 1952.12 دولارا، والريبل بنسبة 1.56 % لتصل إلى 60.96 سنتا.

ويرى نائب محافظ بنك إنجلترا “جون كونليف” بأن العملات الافتراضية لم تصل بعد إلى الحد الذي تشكل فيه مخاطر مهددة للاستقرار المالي، وفقاً لحوار أجراه بالأمس مع “سي إن بي سي”.

وخلص بحث هذا الأسبوع إلى أن أحجام التداول على منصات العملات المشفرة الرئيسة انخفضت بما يزيد على 40 % في يونيو في ظل قيود تنظيمية في الصين وكانت قلة التقلبات من العوامل التي أثرت على النشاط.

وأظهرت بيانات مؤسسة كريبتو كومبير البحثية في لندن أن أحجام المعاملات الفورية انخفضت 42.7 % إلى 2.7 تريليون دولار، مع انخفاض أحجام المشتقات 40.7 % إلى 3.2 تريليونات دولار. وانخفضت بتكوين، أكبر عملة مشفرة، بأكثر من 6 % الشهر الماضي، مسجلة أدنى مستوياتها منذ يناير بعد أن شددت السلطات في الصين القيود على تداول العملة وعمليات التعدين لاستخراجها.

كانت بتكوين قد هوت 35 % في مايو في ظل خسائر ناجمة عن تحركات بكين لكبح جماح القطاع سريع النمو. وتميل أحجام تداول العملات المشفرة إلى الارتفاع خلال فترات تقلبات الأسعار الشديدة.

وقالت كريبتو كومبير إن منصة تداول العملات المشفرة الرئيسية بينانس، التي واجهت تدقيقا من جهات تنظيمية في جميع أنحاء العالم، احتفظت بمكانتها كأكبر منصة من حيث حجم المعاملات الفورية. لكن أحجام التداول على بينانس نزلت 56 % في يونيو إلى 668 مليار دولار.