الذهب يبلغ ذروة شهر

واصلت أسعار الذهب المكاسب لتبلغ ذروة شهر أمس بعدما هدّأ جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي من المخاوف إزاء تخفيف مبكر للدعم النقدي، مما أدى لهبوط الدولار وعوائد سندات الخزانة الأميركية.
وبحلول الساعة 09.15 بتوقيت جرينتش، كان الذهب مرتفعاً في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1831.70 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما بلغ أعلى مستوى منذ 16 يونيو. وصعدت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 1833.10 دولار.
قال باول في شهادة أمام الكونجرس الأميركي إن سوق العمل «لا تزال بعيدة» عن التقدم الذي يريد البنك المركزي رؤيته قبل خفض دعمه للاقتصاد وإن التضخم المرتفع حالياً سينخفض قريباً.
وقال أويجن فاينبرج المحلل لدى كومرتس بنك «الخفض ليس أمراً محتملاً بعد والاتحادي سيواصل شراء السندات، بالتالي سنشهد على الأرجح زيادة في السيولة بالسوق مما سيساعد أسعار الذهب في نهاية المطاف».
يميل الذهب الذي لا يدر عائداً لتحقيق ربح في ظل انخفاض أسعار الفائدة، فيما يعتبره بعض المستثمرين أيضاً وسيلة تحوط في مواجهة ارتفاع التضخم الذي قد يعقب إجراءات التحفيز.
وتراجع مؤشر الدولار من مرتفعات سجلها في الآونة الأخيرة، في حين انخفضت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل عشر سنوات.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.3 بالمئة إلى 26.31 دولار للأوقية، بينما صعد البلاتين 1.1 بالمئة إلى 1141.23 دولار للأوقية، مسجلا أعلى مستوى في شهر.
وهبط البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 2808.19 دولار للأوقية.