معهد الدراسات المصرفية يّكرم خريجي برنامج تأهيل الكويتيين للعمل في المصارف

تحت رعاية محافظ بنك الكويت المركزي ورئيس مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية د. محمد الهاشل، كرّم المدير العام للمعهد د. يعقوب الرفاعي خريجي برنامج تأهيل الكويتيين حديثي التخرج للعمل في القطاع المصرفي – المجموعة الثامنة – الذي عُقد بين 24 مارس 2019 حتى 31 أغسطس 2020.

وهذا البرنامج يندرج ضمن مبادرة “كفاءة” التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع البنوك الكويتية وإدارة المعهد، بهدف تعزيز مساهمة القطاع المصرفي في تنمية وتطوير قدرات الكويتيين حديثي التخرج وتأهيلهم للعمل في القطاع المصرفي.

ويقام هذا البرنامج سنوياً، إذ يتم اختيار نخبة من الخريجين الكويتيين حديثي التخرج وتوظيفهم في البنوك، ثم تأهيلهم للعمل بهذا القطاع المهم من خلال تدريبهم مدة عام كامل قبل تسلمهم مهام وظائفهم المصرفية. ويشمل هذا التدريب عدة جوانب وتطبيقات مُختلفة نظرية وعملية وميدانية، بما يوفر للمشاركين فرصة اكتساب الخبرة العملية والمهنية، على نحو يعزز قدرتهم على القيام بالمهام الموكلة إليهم بكفاءة عالية حال انخراطهم في مجال العمل المصرفي.

وبحضور المسؤولين عن تنفيذ البرنامج من معهد الدراسات المصرفية، هنأ الرفاعي في كلمة له المشاركين بتخرجهم وحثهم على الاستفادة من الخبرات التي اكتسبوها أثناء تدريبهم في هذا البرنامج المتميز، وبذل أقصى الجهد لتحقيق الفائدة المرجوة من تدريبهم في مجال عملهم، إذ يعتبر البرنامج أحد أفضل الخيارات لحديثي التخرج الراغبين في العمل في القطاع المصرفي والمالي، لما يشتمل عليه من تنوع في المواد التدريبية والمتخصصة في المجال المصرفي والمالي، حيث يحصل منتسبو البرنامج على مستوى عالٍ من المهارة والمعرفة في هذا المجال. وشكر الرفاعي المحافظ الهاشل وأعضاء مجلس إدارة المعهد لدعمهم هذا البرنامج، كذلك مديري الموارد البشرية في البنوك المشاركة، على ما يبذلونه من جهد ومتابعة لإنجاح انعقاد هذا البرنامج في كل عام.

يذكر أن شهادة البرنامج معتمدة منThe London Institute of Banking & Finance (LIBF) وهي من أعرق المؤسسات العالمية في مجال الخدمات المصرفية والمالية، ولا تمنح هذا الاعتماد المهني إلا بعد التحقق من أن الجهة التي ستحصل عليه تتبع أحدث أساليب التقنيات التدريبية والمهنية. ومن أهم مميزات هذا البرنامج قيام بنك الكويت المركزي والمصارف المحلية بتعيين المتدربين الذين وقع عليهم الاختيار في تلك المصارف ثم العمل على إلحاقهم لمدة عام كامل بمعهد الدراسات المصرفية لتلقي التدريب المكثف والحيوي، إذ يشمل التدريب على المحاضرات والتدريب الإلكتروني الذي يتم تقديمه بالتعاون مع أعرق الشركات المتخصصة في هذا المجال، كما يشمل التدريب الميداني في البنوك الكويتية المحلية، بهدف حصول المتدربين على الخبرة العملية وربط الجوانب النظرية بالواقع العملي.