بيلاروسيا تهدد بوقف مرور بضائع “الاتحاد الأوروبي” عبر بلادها لروسيا والصين.. رداً على عقوباته الاقتصادية

هدد ألكسندر لوكاشينكو، رئيس بيلاروسيا، الثلاثاء 6 يوليو/تموز 2021، بوقف مرور بضائع الاتحاد الأوروبي عبر بلاده إلى روسيا والصين؛ رداً على عقوبات فرضها التكتل المؤلف من 27 دولة.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية واسعة على روسيا البيضاء الشهر الماضي مستهدفاً صناعاتها الرئيسية للتصدير وسبل الحصول على التمويل، بعد أن أجبرت مينسك طائرة ركاب تابعة لشركة طيران “رايان إير” على الهبوط وألقت القبض على ناشط معارض.

لوكاشينكو قال في اجتماع للحكومة: “أولاً، لا خطوة داخل سوق روسيا البيضاء، ثانياً، لا خطوة عبر روسيا البيضاء أيضاً”.

كما أضاف قائلاً: “يجب عمل نفس الشيء بالضبط مع الألمان. فلندعهم يورّدوا منتجاتهم إلى الصين وروسيا عبر فنلندا، أو عبر أوكرانيا”.

فيما لم يحدد لوكاشينكو موعداً لوقف مرور البضائع وأي الدول، غير ألمانيا، التي قد تتأثر.

الأسبوع الماضي، قالت وزارة خارجية روسيا البيضاء في بيان إن مينسك تنظر إلى العقوبات الغربية التي فرضت عليها، على أنها إعلان حرب اقتصادية.

وقد فُرضت العقوبات رداً على اعتراض روسيا البيضاء طائرة ركاب تابعة لشركة الخطوط الجوية رايان إير الشهر الماضي وإجبارها على الهبوط لاعتقال صحفي كان على متنها.

كما فرضت القوى الغربية موجة من العقوبات الجديدة في رد منسق على مسؤولين ومشرعين ووزراء من حكومة الرئيس ألكسندر لوكاشينكو التي اعترضت قواتها الجوية طائرة رايان إير، بينما كانت في رحلة بين أثينا وفيلنيوس في 23 مايو/أيار فيما وصفه الغرب بأنه قرصنة دولة.

بينما قالت مينسك إن العقوبات ستؤثر سلباً على مصالح مواطنيها، وإنها ستضطر لاتخاذ إجراءات مماثلة يمكن أن تؤثر بدورها سلباً على مواطنين وشركات من دول غربية.

وقالت الوزارة: “يواصل (الاتحاد الأوروبي) اتخاذ إجراءات هدامة عن عمد ضد الشعب” من أجل ما يزعم أنه “تجفيف للمنابع المالية للنظام.. في الحقيقة، فإن ذلك يشبه إعلان حرب اقتصادية”.