«كي آي سي» تتيح التداول الإلكتروني للأسهم غير المدرجة

كشف الرئيس التنفيذي لشركة كي آي سي للوساطة المالية فهد الشريعان، أن الشركة قامت أخيرا بتسهيل التداول في منصة سوق الأسهم غير المدرجة الـ “OTC” من خلال إتاحته لعملائها عبر التداول الإلكتروني، بعدما كانت تجرى عمليات التداول فيها بحضور العميل إلى الشركة، ومنح الوسيط أمراً وفقاً للطريقة الاعتيادية، أو باتصال مباشر مع الوسيط والعملاء.

وأوضح الشريعان أن “كي آي سي”، التي تعد الشركة الأولى التي تمنح عملاءها هذه الميزة، أعفت عملاءها من الرسوم التي تتقاضاها مقابل إتاحة التداول الالكتروني على الأسهم غير المدرجة، وفي المقابل تتحمل هي كل المصروفات والأعباء التشغيلية، حرصا منها على ترغيب جميع المستثمرين في التداول عبر تطبيقها للتداول الإلكتروني.

وأضاف أن سوق OTC بات يستقطب حيزا كبيرا من اهتمام الشركات غير المدرجة، وبات يشهد إقبالاً من شركات جديدة غير المنسحبة من السوق الرسمي، وخير دليل على ذلك وصول معدلات التداولات فيه الى مستويات جيدة، مشيرا الى أن معظم الأسواق في نشأتها بدأت بنفس الطريقة حتى أصبحت مثار جذب جموع المستثمرين.

وأوضح أن سوق الأسهم غير المدرجة يضم الشركات المساهمة المقفلة، ويتيح فرصة لعمليات البيع والشراء على أسهم هذه الشركات، من خلال توفير المنصة التي يمكن من خلالها إتاحة عمليات العرض والطلب سواء للمشتري أو البائع، لافتاً إلى أن التداول الإلكتروني سيسهل على المستثمر عمليات البيع والشراء بدلاً من الحضور بنفسه إلى شركة الوساطة لإتمام التداولات على الأسهم المسجلة في هذا السوق، فضلا عن سلامة وصحة ودقة المعلومات الشخصية عن أطراف الصفقة، وطريقة الاتصال به، وعدد الأسهم، التي يرغب في بيعها أو شرائها، وأخيراً السعر، الذي يرغب في البيع أو الشراء عنده.

جذب رؤوس الأموال

 

وذكر أن سوق الأسهم غير المدرجة يعد قناة من القنوات الرئيسية التي يمكن أن تجذب رؤوس الأموال، وفقاً لقناعة المسثثمر بالشركة التي يرغب الاستثمار فيها، مؤكدا أن هذا السوق قد يخلق فرصا كبيرة أمام رؤوس الأموال المتضخمة في البنوك، والتي لا تحقق فائدة كبيرة لأصحابها لتحقيق أرباح وعوائد قد تفوق في بعض الأحوال ما قد يجنيه المستثمر في سوق الأسهم المدرجة، وكذلك يتيح للشركات نفسها فرصة لتسويق نفسها أمام المستثمرين، وفقا للمعلومات والبيانات التي ستتيحها لهم عبر شركة “الموازي. كوم”.

وبيّن الشريعان أن الـ “OTC” يوفر فرصا للشركات المنسحبة والمشطوبة من السوق لتداول أسهمها، ويسهل عملية البيع والشراء عليها، اضافة الى أنه قناة تمكن الشركات للادراج في بورصة الكويت للأوراق المالية نتيجة استطاعتها تكوين قاعدة كبيرة من المستثمرين والعملاء في السوق غير الرسمي، وخير دليل على ذلك أن هناك شركات مدرجة حاليا في البورصة كان سوق الـ “OTC” بمثابة محطة عبور لها للإدراج في السوق الرسمي.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة “الموازي دوت كوم” مهند الصانع، إن عدد الشركات المقيدة في نظام تداول الأوراق المالية غير مدرجة في بورصة الكويت- منصة “OTC” التابعة لبورصة الكويت يبلغ 105 شركات يتم التداول على أسهمها حسب النظام المستمر، مشيرا الى أن المنصة بإمكانها أن تستقطب عدد شركات أكبر وجميع الشركات المقيدة سجلاتها في الشركة الكويتية للمقاصة.

وأضاف الصانع أن شركة “كي آي سي” للوساطة عملت منذ إطلاق المنصة في 2018 على اتاحة التداول عبر منصتها للتداول على الأسهم غير المدرجة، وهي الوحيدة حتى الآن، لافتاً الى أن إتاحة التداول الالكتروني لعملائها سيسهل عملية التداول، ويوفر الوقت والجهد، بشكل مريح، لكل المستثمرين المهتمين بالاستثمار على هذه الأسهم.

 

مليارا دينار

 

وبيّن أن إجمالي رؤوس اموال الشركات المسجلة على المنصة، وعددها 105 شركات، يتجاوز ملياري دينار، تمثل نحو 6 في المئة من القيمة السوقية للشركات المدرجة، متوقعاً زيادة عدد الشركات المدرجة في سوق الـ OTC إلى 150 شركة خلال الفترة المقبلة لعدة أسباب، أهمها أنها افضل وسيلة لضمان شفافية الأسعار على أسهم الشركات غير المدرجة، بالإضافة الى ان منصة OTC تعتبر أفضل وسيلة يتطلع إليها المساهمون والمبادرون لتخارجات مستقبلية ناجحة لقطاع المشاريع الناشئة، ومشاركتهم للمستثمرين، ومؤخراً كان التسجيل الناجح لشركة براندات للتجارة الالكترونية من خلال المنصة.

وذكر أن الشركات المدرجة على المنصة تتوزع بين 28 شركة قابضة، و33 شركة خدمات، و14 شركة استثمارية، و17 شركة عقارية، و10 شركات صناعية، و3 شركات أغذية، وشركة واحده للتجارة الالكترونية، بالإضافة الى عدد من الشركات المنسحبة من البورصة.

ولفت إلى أن التداول في سوق الشركات غير المدرجة لا يتطلب سوى توافر حساب لدى أحد الوسطاء وتوافر “الكاش” الكافي للشراء، مشيرا الى أن كل المنظومة مستفيدة من هذه المنصة، حيث تتشارك شركة البورصة العمولات مع مكاتب الوساطة، ونسبة بسيطة منها للشركة الكويتية للمقاصة.

وأشار إلى أن المنصة اتاحت للبنوك امكانية تقييم الأسهم غير المدرجة مما يمنحها فرصة للتوسع في امكانية منح المساهمين في هذه الشركات للحصول على التمويل.

 

تجميع البيانات

 

وبالإشارة الى المعلومات المتوافرة في موقع الموازي، أوضح الصانع أن “الموازي” سبّاق في تجميع بيانات الشركات غير المدرجة والمنسحبة، ويقوم عدد لا بأس به من الشركات المهتمة بالشفافية العالية لمساهميها بعرض المعلومات من خلال الموقع، والذي يوفرها بطرق مختلفة من خلال اشتراك في الباقات والحصول على معلومات بطريقة عرض سهلة للمشتركين مع العلم بتوفير الأخبار اليومية، ومواعيد الجمعيات العمومية للكل بشكل مجاني، بالإضافة الى بيانات الأسعار (الفورية/ المتأخرة) الصادرة عن بورصة الكويت.

وذكر الصانع ان اجمالي التداولات منذ بداية العام حتى 27 يونيو 2021، بلغت 81 مليون دينار آي ما نسبته 54 في المئة من حجم تداولات العام الماضي 2020 والبالغة 149 مليون دينار، وقد تمت من خلال تلك التداولات 4 عمليات استحواذ على شركات غير مدرجة من مستثمرين، منها الشركة الخليجية للتأمين التكافلي، وشركة كاب كورب للاستثمار، والخليجية لحفظ الأوراق المالية، وشركة الرازي القابضة.