جزيرة «بوكيت» التايلاندية تستقبل السياح من دون حجر صحي

بدأت جزيرة «بوكيت» التايلاندية اليوم الخميس في استقبال أول فوج من السياح الأجانب بموجب خطة «صندوق بوكيت الرملي» وهو نموذج يسمح للمسافرين الذين تم تطعيمهم باللقاحات المضادة لفيروس «كورونا المستجد – كوفيد 19» بدخول الجزيرة من دون حجر صحي.

ودعا رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا لدى وصوله جزيرة «بوكيت» جميع المسؤولين والمتطوعين في مجال الصحة والسياحة إلى “العمل الجاد لاستقبال السياح” فيما قام بجولة تفقدية بمطار الجزيرة وبعض منتجعاتها وترأس اجتماعا لمتابعة خطة «صندوق بوكيت الرملي».

ووصل اليوم 347 راكبا على متن رحلات جوية من عدد من الدول بينها الإمارات وقطر وسنغافورة إلى جزيرة «بوكيت» التي باتت مهجورة نسبيا منذ بدء جائحة «كوفيد-19» العام الماضي.

وتم تسجيل ما مجموعه 1344 سائحا أجنبيا في إطار خطة «صندوق بوكيت الرملي» حيث تعلق السلطات التايلاندية آمالا كبيرة عليها لإنعاش السياحة التي تشكل ما يقرب من خمس الاقتصاد التايلاندي وقد تسببت جائحة «كوفيد-19» في أسوأ أداء له منذ الأزمة المالية الآسيوية عام 1997.

ويأتي إطلاق هذه الخطة في الوقت الذي تكافح فيه تايلاند أسوأ موجة لفيروس «كوفيد-19» مع اكتشاف مقلق لمتغيرات الفيروس «ألفا» و«دلتا» حيث بلغ إجمالي الإصابات على الصعيد الوطني 264834 حالة فيما بلغ إجمالي الوفيات 2080 حالة.

لكن عدد حالات الإصابات والوفيات في جزيرة «بوكيت» يعتبر أقل نسبيا حيث أطلقت السلطات التايلاندية حملات تطعيم واسعة وتمكنت من تطعيم 70 بالمئة من السكان استعدادا لاستقبال السياح الأجانب.