بنك الكويت المركزي يشارك في الاجتماع السنوي لـ«بنك التسويات الدولية»

شارك بنك الكويت المركزي، أمس الأول، في الاجتماع السنوي للجمعية العامة الواحد والتسعين لبنك التسويات الدولية (BIS)، وهي مشاركته الثانية كمؤسسة مساهمة. وضمت بنود جدول الأعمال الموافقة على بيانات البنك المالية المدققة، وكذلك الأرباح وتوزيعها للسنة المالية 2020/21.

وبهذا الصدد، صرح محافظ “المركزي” د. محمد يوسف الهاشل أن عضوية البنك في بنك التسويات الدولية تتماشى مع هدفه المتمثل في تعزيز العلاقات مع المؤسسات المالية الدولية، وكذلك تعزيز دوره في تطوير السياسات المالية والتحوطية.

ويوفر بنك التسويات – المملوك للبنوك المركزية الأعضاء – حيزًا للبنوك المركزية للحوار وللتعاون الدولي الموسع، الرامي لترسيخ الاستقرار النقدي والاستقرار المالي على المستوى الدولي، كما يوفر أيضا منصة للابتكار المسؤول وللمشاركة بالمعرفة، وكذلك للتحليل العميق والتبصر حول قضايا السياسات النقدية والرقابية المحورية.

وأوضح د. الهاشل أن “المركزي” يتعاون مع بنك التسويات الدولية بأشكال عدة، وبمستويات مختلفة من التمثيل، وقد شارك في عدد من اجتماعات محافظي البنوك المركزية، والتي هدفت إلى دعم التعاون والحوار الدوليين. بالإضافة إلى ذلك، يشارك شباب الكويت العاملون في “المركزي” باجتماعات وفرق عمل تحت مظلة شبكة الابتكار (BIS Innovation Network)، ومركز تنسيق المرونة السيبرانية (Cyber Resilience Coordination Center ) لبنك التسويات الدولية، إلى جانب زملائهم من العاملين في البنوك المركزية العالمية حول الابتكارات المالية، مع التحديد الواضح للمخاطر المصاحبة لها والحد منها ما أمكن.

وفيما يخص شؤون السياسات، يعمل بنك الكويت المركزي مع عدد من مجموعات العمل، التي يستضيفها بنك التسويات الدولية واللجان العاملة في مجال وضع المعايير والسعي للاستقرار المالي، بما في ذلك لجنة بازل للرقابة المصرفية، ومجلس الاستقرار المالي، ومعهد الاستقرار المالي.

كما يشغل “المركزي” مقعداً في كل من لجنة “إيرفنغ فيشر” المعنية بإحصاءات البنوك المركزية (IFC)، وشبكة حوكمة البنوك المركزية، بهدف الاستفادة من المشاركة المعرفية حول مواضيع الإحصاء وقضايا الحوكمة.

وأضاف المحافظ أن بنك التسويات الدولية الذي تأسس في 1930 يعد من أقدم وأهم المؤسسات المالية الدولية. وقد انضم “المركزي” إلى هذه المؤسسة في 2020 ليقف الى جانب 63 بنكًا مركزيًا عضوًا يمثلون اقتصادات متقدمة وأخرى ناشئة يمثل مجموع اقتصاداتها نحو 95 في المئة من إجمالي الناتج العالمي.

وللبنوك الأعضاء حقوق متساوية في التصويت والتمثيل في الجمعية العامة لبنك التسويات الدولية. ويقع مقر البنك في بازل في سويسرا، وله مكاتب تمثيل في هونغ كونغ والمكسيك، كما يضم 5 مراكز ابتكار.

ويوفر البنك خدمات مصرفية للبنوك المركزية.