الاتحاد الأوروبي يستهدف شركات «الغسل الأخضر»

أفادت مسودة وثيقة اطلعت عليها وكالة بلومبرج للأنباء، بأن الاتحاد الأوروبي سوف يتبنى إجراءات أكثر صرامة على المصارف ووكالات التصنيف الائتماني في محاولة للحيلولة دون «الغسل الأخضر» وخفض المخاطر الممنهجة الناجمة عن التغير المناخي.

وتقترح إستراتيجية تمويل التحول إلى الاقتصاد المستدام، المقرر أن تكشف المفوضية الأوروبية النقاب عنها الأسبوع المقبل، مع كتاب قواعد للسندات الخضراء، تشديد الشروط على تقديم التقارير بالنسبة للكيانات المالية، ودمج المخاطر المتعلقة بالمناخ في التصنيف الائتماني، ومتطلبات رأس المال المصرفي.

وجاء في الوثيقة: “سوف تبحث المفوضية الأوروبية مخاطر الاستدامة في المحاسبة ومعايير التقارير المالية. وسوف تمكن المفوضية المراقبين من التصدي للغسل الأخضر”.

وتعرف ظاهرة «الغسل الأخضر»، بتضليل المستهلكين حول الممارسات البيئية للشركة أو الفوائد البيئية لمنتج أو خدمة ما، وهو عمل من أعمال نقل المعلومات إلى الجمهور الذي يعتبر ظاهراً ومضموناً تحريف للوقائع والحقيقة من أجل أن تظهر الشركة اجتماعية ومسؤولة بيئياً في أعين الجمهور المستهدف.