بنك الخليج يواصل دعم «لنكن على دراية» عبر قنوات التواصل

ضمن جهوده في دعم حملة “لنكن على دراية”، وهي حملة توعوية بمبادرة من بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت، يواصل بنك الخليج العمل على توعية العملاء حول كل ما يخصهم ويلزمهم معرفته بالنسبة للقطاع المصرفي، وذلك ضمن التزامه بتوعية العملاء حول حقوقهم وأمنهم السيبراني، والفرص المتاحة لهم لتحسين جودة المعيشة.

وتتطرق الحملة إلى عدة مواضيع، كعملية الاقتراض والبطاقات المصرفية، والادخار والاستثمار، والتوعية بحقوق العملاء من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تتناول النصائح المتعلقة بالأمن السيبراني وحماية الحسابات المصرفية، وصولا إلى توضيح آليات تقديم الشكوى وحماية حقوق العملاء، مع التعريف بمهام القطاع المصرفي ودوره في تحفيز الاقتصاد وتنميته.

وحول هذه الحملة، قال مساعد المدير للاتصالات المؤسسية حمزة التيلجي: “نعمل في بنك الخليج على توعية العملاء حول المعاملات المصرفية، عن طريق جميع القنوات المتاحة للتواصل مع الجمهور، ونهدف إلى نشر الثقافة المالية وثقافة الادخار والاستثمار، إضافة إلى توعية العملاء بخدمات ومنتجات البنوك وكيفية الاستفادة منها، التزاما منا بالاستدامة الاقتصادية في البلاد. مبادرة لنكن على دراية من بنك الكويت المركزي واتحاد مصارف الكويت لها كبير الأثر في توعية المجتمع بالمعاملات المالية والمصرفية، وشرح المفاهيم الأساسية التي قد تغيب عن العميل وتكون فيها مخاطر كبيرة على أمنه السيبراني”.

وشدد بنك الخليج على أن عمليات الاحتيال متنوعة، وتأتي عبر عدة طرق، مثل: الرسائل النصية، أو البريد الإلكتروني، أو حتى المكالمات الهاتفية، وأن البنك لن يطلب معلومات العميل الشخصية عن طريق البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية أو المكالمات الهاتفية، لذلك يجب على العملاء تجنب الرد على تلك الرسائل، إذ هي محاولات احتيال، والهدف منها الحصول على المعلومات المصرفية لسرقة الأموال أو سرقة البيانات، كما يجب على العملاء التعامل بحذر مع الروابط الإلكترونية، لأن مجرد الضغط على الرابط قد يعرض بيانات العميل المصرفية السرية للسرقة.

وأكد على العملاء اتباع النصائح التالية في معاملاتهم المصرفية:

• لا تحفظ أي معلومات سرية، مثل: أرقام بطاقة السحب الآلي، أو بطاقة الائتمان، أو رقم التعريف الشخصي على الهاتف النقال.

• لا تكتب رقمك السري على البطاقة ولا تشاركه مع أي جهة (ينطبق هذا أيضا على كلمة المرور لمرة واحدة “OTP”).

• سجل الخروج من التطبيق أو الموقع الإلكتروني للبنك فور انتهائك من المعاملة.