قطر: بدء العمل بالدائرة الجمركية بـ «راس أبو فنطاس»

بدأت الهيئة العامّة للجمارك في العمل بالدائرة الجمركية الجديدة (راس أبو فنطاس) المُجهّزة ببنية تحتية وفق أعلى المعايير الدولية، لاستقطاب رؤوس الأموال وتشجيع فرص الاستثمار وتعزيز النمو الاقتصادي.

ونشرت هيئة الجمارك على حسابها الرسمي على «تويتر» فيديو يُظهر إنجاز المبنى الخاص بالدائرة الجمركية الجديدة مُتضمنًا لقطات عن تجهيزه بالكوادر البشرية والأجهزة الفنية اللازمة لإنجار المهام الجمركية. وأوضحت الهيئة أن الدائرة مجهّزة ببنية تحتية وفقًا لأعلى المعايير الدولية.

ويأتي افتتاح الدائرة الجديدة ضمن إطار جهود الهيئة العامة للجمارك في تسهيل حركة البضائع والسلع والعمل على تعزيز التنويع الاقتصادي الوطني خلال الفترة الحالية.

وتسعى الهيئة العامة للجمارك إلى تعزيز بناء القدرات الجمركية العاملة في المناطق الحرة، من خلال استخدام أدوات ومعايير منظمة الجمارك العالمية، كما تعمل على تشجيع مُساهمة المناطق الحرة في الاقتصاد الوطني.

وأصبحت المناطق الحرة جزءًا لا يتجزأ من سلاسل الإمداد العالميّة، باعتبارها ضرورة استراتيجية لتشجيع الاستثمار وتحقيق النمو الاقتصادي على الصعيدين الوطني والإقليمي. ويمكن للجمارك أن تلعب دورًا مهمًا في هذه التنمية من خلال الرقابة والإشراف وتسهيل الإجراءات المُتعلقة بتنظيم حركة دخول وخروج البضائع في المناطق الحرة.

وتعمل الجمارك على تطبيق المعايير العالمية الخاصة في المناطق الحرة، خاصة في التدقيق الجمركي والفحوصات الميدانية والرقابة الجمركية باستخدام التقنيات المتنوّعة، وتحديد منشأ البضائع المُنتجة. ​

وتواصل الجمارك دعم الاقتصاد الوطني بتسهيل الإجراءات الجمركية وتسريع مرور البضائع في عمليتَي الاستيراد والتصدير.

كما تقلل الإجراءات والوثائق المطلوبة من الشركات التجارية في عملية الاستيراد وقبول شهادات المنشأ الإلكترونيّة، واعتماد التصديق الإلكتروني للفواتير.

كما قامت الهيئة العامة للجمارك بأتمتة الخدمات التي يُقدّمها مركز خدمة العملاء وإنشاء البوّابة الإلكترونية للأفراد على نظام النديب مع تطوير آليات الرد على استفسارات وأسئلة العملاء.

ودشّنت الهيئة عدة برامج حديثة لتقديم خدمات إلكترونية وإطلاق الموقع الإلكتروني الجديد للهيئة وتطوير البرنامج المالي «مُشتريات»، كما تم تدشين منصة التعليم والتدريب الجمركي الإلكتروني عن بُعد.

وتؤكد الهيئة العامة للجمارك أنها تعمل على تيسير تدفق البضائع والسلع لتلبية احتياجات الأسواق المحلية باعتماد إجراءات مُيسّرة من خلال نظام «النديب» المُتميز.

و«النديب» هو نظام إلكتروني لتخليص إجراءات كافة المعاملات الجمركية التي تتم بين الهيئة العامّة للجمارك وجميع الشركاء من الجهات الحكومية، والجهات الخاصة، والهدف منه هو خلق بيئة تعاون بين الجمارك وبين القطاعَين الحكومي والخاص وتشجيع القطاع الخاص على الالتزام بالقوانين والأنظمة النافذة في البلاد، ما من شأنه دعم الاقتصاد الوطني وانسياب حركة البضائع من وإلى الدولة.

ويسعى النظام لتوحيد الإجراءات الجمركية وسرعة إنجاز المعاملات مع الجهات الأخرى التي لها علاقة بالبيان الجمركي، بحيث يتم اعتماد الموافقات إلكترونيًا عبر النظام، وإتاحة المجال للمُستوردين في إجراء ومتابعة معاملات التخليص الجمركي من أي مكان في العالم عبر الإنترنت.

وحصلت الهيئة العامة للجمارك على 4 شهادات اعتماد دولية، لامتثالها بجميع مُتطلبات المنظمة الدولية للمعايير (ISO) وذلك في مجال «معايير الأمن والسلامة المهنية».

ومنحت شركة (إنترتك) موفّر حلول ضمان الجودة الشاملة للقطاعات المهنية في جميع أنحاء العالم، الشهادات الأربع للهيئة العامّة.