“إيرباص” تعرض على سويسرا بناء طائرات “يوروفايتر” الحربية

عرضت شركة “إيرباص إس إي” بناء طائرات “يوروفايتر” الحربية في سويسرا، فيما تسعى للحصول على طلب بقيمة ستة مليارات فرانك سويسري (6.5 مليار دولار) من البلاد، طبقا لما ذكرته وكالة “بلومبيرج” للأنباء أمس.
وقال برنارد برينر، رئيس المبيعات في قسم “إيرباص للدفاع والفضاء” التابع لشركة “إيرباص” إن الشركة المصنعة للطائرات، ستجلب خط تجميع نهائي كامل إلى سويسرا، إذا حصلت على الطلب في قرار حكومي، ربما يأتي هذا الأسبوع.
وحث برنارد سويسرا على أن تأخذ في الحسبان العوامل الاقتصادية والسياسية، في دراسة طائرات “يوروفايتر” في عموم أوروبا، قائلا إنها في وضع أفضل لتلبية الاحتياجات العسكرية السويسرية. وأضاف أن عملية الشراء ستساعد أيضا على الحوار مع الاتحاد الأوروبي.
يذكر أن مجموعة إيرباص الأوروبية للطيران تعتزم بيع شركتها بريميوم إيروتيك، مؤكدة عدم قدرتها على تحمل مزيد من الخسائر.
وقال ميشائيل شولهولم مدير التشغيل في “إيرباص” عن بريميوم إيروتيك، التي يقع مقرها في مدينة أوجسبورج جنوبي ألمانيا إن “الشركة تتكبد خسائر منذ 12 عاما، وهذه الخسائر تبلغ مليارات”.
وأوضح شولهولم أن الوضع تفاقم، نظرا لأن شركات الطيران لا تشتري طائرات جديدة في الوقت الراهن “ولن يمكننا تحمل هذه الخسائر، وذلك نظرا للاستثمارات الكبيرة، التي يتعين علينا أن نوفرها على سبيل المثال في مجال تقنية الهيدروجين، ولن يمكننا الاستمرار على هذا النحو في أوجسبورج وفي مقار أخرى لبريميوم إيروتيك”.
وتدرس “إيرباص” حاليا بيع مركز إنتاج بعض أجزاء الطائرات في ألمانيا إلى أحد المستثمرين، ويعمل في هذا المركز في أوجسبورج نحو 2200 من أصل 2800 عامل لدى بريميوم إيروتيك، وستشمل خطط البيع مقر الشركة أيضا في مدينة فاريل شمال غرب ألمانيا.
ويعترض مجلس العاملين ونقابة عمال المعادن (آي جي ميتال) على هذه الخطط، وتتخوف النقابة من لجوء “إيرباص” على المدى البعيد إلى نقل إنتاج بعض الأجزاء إلى دول تتدنى فيها الأجور بنظام التعهيد، وتتخوف كذلك من تخفيض رواتب العاملين، وفقا لـ”الألمانية”.
وأعرب شولهولم عن اعتقاده بأن الحالة المثلى للبيع يمكن أن تتحقق لو كان المستثمر له صلة بقطاع صناعة السيارات، وقال إنه في هذه الحالة يمكن للمستثمر أن يزيد من الإنتاج، وجعل أسعار القطع المنتجة أرخص وتعزيز القدرة التنافسية لأعمال الشركة، مشيرا إلى أن من الممكن أن يكون هذا المستثمر شركة متوسطة من ألمانيا.