قطر تمتلك الغاز الأكثر تنافسية عالميًا

أكد مُشاركون في ندوة تفاعلية استضافها بنك الدوحة أن قطر تمتلك الغاز الطبيعي المُسال المُنتج الأكثر تنافسية في العالم، مُشيرين إلى أن التوسّع الهائل في حقل الشمال، يجعل قطر واحدة من بين عدد قليل من البلدان على مستوى العالم التي يتزايد فيها الاستثمار الهيدروكربوني.

وقالوا: إن بنك الدوحة يقدّم أفضل الخبرات والاستشارات والحلول الاستثمارية المُتعلقة بإدارة الثروات لعملائه ذوي الملاءة المالية العالية ولأصحاب الثروات في قطر.

وقال الدكتور ر. سيتارامان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الدوحة خلال مُشاركته في الندوة التي استضافها بنك الدوحة تحت عنوان «آفاق الاستثمار العالمي»، وشهدت مُشاركة أكثر من 400 ضيف: إن توقعات البنك الدولي تشير إلى نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 5.6٪ في عام 2021، كما يتوقع أن تشهد الاقتصادات المُتقدمة نموًا بنسبة 5.4٪ في عام 2021 في حين ستشهد اقتصادات الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية نموًا بنسبة 6٪ في عام 2021.

وأضاف: شهدت الأسواق المالية العالمية مُؤخرًا تقلبات كبيرة عقب اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأخير، الأمر الذي تسبّب في انخفاض أسعار المعادن الثمينة وتراجع أسواق رأس المال.

وتابع: تراجعت الأسعار العالمية للمعادن المُستخدمة في قطاعات الصناعة مُؤخرًا بسبب سعر الصرف القوي للدولار الأمريكي. هذا ويتوقع أن يتعافى الاقتصاد العالمي بشكل كبير من الآثار السلبية لجائحة كورونا إلا أن مخاوف التضخم أضرّت بشكل كبير بأسواق رأس المال.

وأشار السيد سليم بوكر، رئيس وحدة الخدمات المصرفية الخاصة، إلى أن التوقعات والتحليلات والدراسات الاستثمارية المُقدّمة لعملائنا هي جزء لا يتجزأ من جهودنا المُستمرة الرامية إلى إطلاع مُستثمرينا على آخر التطوّرات والمستجدات في الأسواق المحلية والعالمية.

كما تحدث عن الشراكة الاستثمارية التي أبرمها بنك الدوحة مع بنك سنغافورة الذي كان يُعرف سابقًا باسم «آيجيا جلوبال برايفت»، وقال: إن بنك الدوحة يقدم أفضل الخبرات والاستشارات والحلول الاستثمارية المُتعلقة بإدارة الثروات لعملائه ذوي الملاءة المالية العالية ولأصحاب الثروات في قطر وذلك بالشراكة مع بنك سنغافورة.

واستعرض الدكتور إيان توم، مدير قسم الأبحاث في شركة وودماك، عن اتجاهات الاستثمار في النفط والغاز وأهمية ذلك الأمر بالنسبة لدولة قطر.

وقال: إن قطر تمتلك الغاز الطبيعي المُسال المُنتج الأكثر تنافسية في العالم، مُشيرًا إلى أن التوسّع الهائل في حقل الشمال، يجعل قطر واحدة من بين عدد قليل من البلدان على مُستوى العالم التي يتزايد فيها الاستثمار الهيدروكربوني.

وتحدث السيّد تييري أنتينوري، رئيس العمليات التجارية في مجموعة الخطوط الجوية القطرية عن مدى قوة ومرونة واستدامة المجموعة في مُواجهة الأزمات وجهوزيتها الدائمة لخدمة المُسافرين من جميع أنحاء العالم ومنحهم تجربة سفر فريدة.

وقال: إن الخطوط الجوية القطرية لم تتوقف أبدًا عن الطيران أثناء ذروة الوباء. ولقد كنا مُلتزمين دائمًا منذ بداية الأزمة أن نكون على تواصل دائم مع عملائنا العالقين في الخارج الذين يحتاجون إلينا كشركة طيران موثوقة للعودة إلى أوطانهم.

كما كانت الاستدامة محط اهتمامنا الدائم على مدار الأعوام الماضية وذلك من أجل الحفاظ على سمعة علامتنا التجارية القوية القائمة على مبدأ الخدمة المتميّزة والسلامة المهنية والعلاقات الموثوقة مع العملاء لنصبح بذلك أكبر شركة طيران في العالم تمتلك أسطول طائرات B787 و A350 الأحدث في العالم والتي تولد انبعاثات كربونية أقل بكثير من مُحركات الطائرات الأخرى.

وقد تحدّثت السيدة ناتالي والاس، من بوسطن رئيس قسم استراتيجيات البيئة والحوكمة البيئية والاجتماعية والتنمية في شركة ميروفا، إحدى الشركات التابعة لمديري الاستثمار «ناتيكسيس»، بالتفصيل عن الحوكمة البيئية والاجتماعيّة، وحوكمة الشركات، وعروض القيمة، والقيمة المُضافة قائلة: «تعدّ ميروفا في طليعة الشركات العالمية في مجال التمويل المُستدام، وتسعى الشركة دائمًا إلى مُساعدة عملائها على تنمية محافظهم الاستثماريّة وإدارة ثرواتهم بما يتماشى مع أحدث الأنظمة الاستثمارية المُطبقة في الاقتصادات العالمية التي تشهد ثورة صناعيّة رابعة».