أظهرت بيانات رسمية نشرت أمس نمو ناتج قطاع التصنيع في سنغافورة في شهر مايو 2021 بمعدل 7 في المئة، مقارنة بنفس الفترة المماثلة من العام الماضي، وذلك نتيجة تزايد الطلب على المعدات الطبية وأجهزة الكمبيوتر.
وأرجع مجلس التنمية الاقتصادية في سنغافورة هذا النمو في الإنتاج الصناعي المحلي إلى ارتفاع الطلب على صادرات الأجهزة الطبية والاستثمار الرأسمالي القوي في صناعة أشباه الموصلات العالمية.
وأعلنت شركة «جلوبال فاوندريز» العالمية الرائدة في مجال تصنيع أشباه الموصلات هذا الأسبوع أنها ستضخ 4 مليارات دولار لبناء مصنع جديد في سنغافورة.
وكشفت بيانات مجلس التنمية الاقتصادية أن قطاع التصنيع في سنغافورة ارتفع بنحو 30 في المئة خلال شهر مايو، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، حينما كانت تخضع الدولة المدينة لتدابير إغلاق لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.
ويساعد الطلب الخارجي على الإنتاج الصناعي لسنغافورة اقتصادها على الانتعاش، بعد انكماش قياسي بلغ 5.4 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للعام الماضي.